تعرف على إجراءات العودة الطوعية والإعانة المالية للاجئين بألمانيا | سياسة واقتصاد | DW | 30.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

تعرف على إجراءات العودة الطوعية والإعانة المالية للاجئين بألمانيا

بعد تقديم طلب لجوئهم يقوم بعض اللاجئين بسحب طلبهم والعودة طوعا إلى وطنهم، ولمساعدة هؤلاء، أقرت الحكومة الألمانية برامج خاصة بذلك. فما هي المساعدات التي يمكن الحصول عليها؟ وما هي الإجراءات والوثائق المطلوبة للعودة طوعا؟

 

مهاجر نيوز: ما هي خطوات العودة من بلد اللجوء إلى الوطن وكم تستغرق العملية؟

شتيفاني كيسلر: من يرغب في العودة طوعا إلى وطنه، يجب أن يستشير أولا مركز الإرشاد الخاص بالعودة. حيث يتسنى له الاطلاع على شروط برنامج دعم المنظمة الدولية للهجرة، التي تقدم النصيحة بشكل محايد وللجميع دون إستثناء. والاستشارة المبكرة تساعد على الإلمام بجميع جوانب العودة: قانون الإقامة، وإمكانيات إعادة الدمج في البلد الأصلي وتمويل العملية بالإضافة إلى والوثائق المطلوبة. وتستغرق العملية منذ تقديم الطلب وحتى المغادرة أسبوعين.

 

ماهي أهم الوثائق المطلوبة من أجل العودة؟

 أهم وثيقة هي جواز سفر ساري المفعول أو بديل جواز السفر الذي يعد بمثابة تصريح بالسفر (Laissez  Passer). ويمكن لمنظمة الصليب الأحمر المساعدة في الحصول على جواز سفر للشخص الراغب في العودة من خلال التواصل مع سفارة بلده، لكنه يتحمل بنفسه التكاليف المادية بخصوص التوجه إلى القنصلية أو السفارة ورسوم الحصول على الجواز.

وبمجرد توفر مستند سفر صالح، يمكننا تقديم طلب للعودة الطوعية عبر المنظمة الدولية للهجرة (IOM)) ويمكن للعائدين عادة اختيار المطار الذين يريد المغادرة عبره.

ما هي جنسية اللاجئين الأكثر إقبالا على العودة الطوعية؟

وفقاً لإحصائيات السنوات الثلاث الأخيرة، سجل القادمون من دول البلقان (ألبانيا وصربيا ومقدونيا) أكبر نسبة من العائدين إلى وطنهم، يليهم العراقيون ثم الأفغان فالإيرانيون.

هل ينبغي على من يرغب في العودة أن يحدد أسباب عودته؟

نعم، وهي مختلفة جدا. إذ يود كثيرون العودة طواعية من أجل تجنب الترحيل بعد رفض طلب لجوئهم. كما لا يرى البعض أي مبرر لبقائهم في ألمانيا، وهناك من لديه أقارب في بلده الأصلي يحتاجون لمساعدته.

هل يستطيع اللاجئ التراجع عن قراره وإلغاء طلب العودة؟

نعم، فالعودة ليست إلزامية وهي طوعية حتى آخر لحظة، وبالتالي يمكن سحب الطلب في أي لحظة. ولا يُجبر أي شخص قام بتقديم الطلب على الرحيل. لكن إذا تم فعلا الحجز وشراء تذكرة السفر، فقد تترتب رسوم إلغاء الحجز على صاجب القرار.

كما أن هناك مشكلة ستعترض اللاجئ في هذه الحالة، وهي مسألة العواقب القانونية المترتبة على سحب طلب اللجوء، إذ ليس من السهل الاستمرار في إجراءات اللجوء بشكل سلس، كما تقل فرص اللاجئ كثيرا في الحصول على حق اللجوء والبقاء في ألمانيا. لذلك، ننصح اللاجئين بالتريث في تقديم الطلب إلى حين التأكد فعلا من رغبتهم في المغادرة .

ماهي العروض والمساعدات التى يتلقاها اللاجئون من أجل العودة إلى وطنهم؟

من جهتنا نقوم بتقديم المشورة مجانا، ونفحص كل حالة على حدة من منظور قانون الإقامة في ألمانيا. كما نساعد اللاجئ  في التخطيط للمغادرة وطلب الحصول على جواز سفر أو وثيقة بديلة. بالإضافة إلى ذلك نجرى الاتصالات اللازمة مع السلطات والدوائر الرسمية ومكاتب الهجرة. ونتقدم بطلب للحصول على الإعانات التي يوفرها برنامج إعادة الإدماج والهجرة لطالبي اللجوء في ألمانيا REAG وبرنامج الدعم الحكومي لإعادة التوطين GRAP.

وحيث أن الإعانات تعتمد على إجراءات اللجوء، لا يمكنني تقديم معلومات دقيقة عن التمويل. لكن على الأقل، يتم دفع تكاليف  الرحلة أي ثمن تذكرة السفر بالقطار أو الحافلة أو الطائرة أو ثمن الوقود لدى السفر بسيارة خاصة. وعلاوة على ذلك يتم تقديم المشورة بشأن عروض إعادة التأهيل في البلد الأصلي وإجراء الاتصالات اللازمة من أجل ذلك.

ملاحظة: يمكنكم الحصول على المزيد من المعلومات والتفاصيل المتعلقة بالمساعدات التي توفرها برامج دعم طالبي اللجوء الراغبين في العودة الطوعية إلى بلدهم، على الرابط التالي:

http://files.returningfromgermany.de/files/REAG-%20GARP%202018%20-%20Infoblatt%20Arabisch.pdf

شتيفاني كيسلر: مرشدة اجتماعية لدى منظمة الصليب الأحمر في مدينة بون الألمانية، ومسؤولة عن إجراءات العودة الطوعية للاجئين إلى وطنهم.

أجرت الحوار: فريدة تشامقجي

مهاجر نيوز 2018

 

مختارات

إعلان