تعديل يشمل 13 وزارة في مصر ويستثني الدفاع والداخلية والخارجية | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 13.08.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تعديل يشمل 13 وزارة في مصر ويستثني الدفاع والداخلية والخارجية

وافق مجلس النواب المصري على كل الترشيحات الصادرة في كتاب الرئيس عبد الفتاح السيسي التي أعلن عنها لـ"تطوير الأداء الحكومي في بعض الملفات الهامة على الصعيدين الداخلي والخارجي"، معلنا بذلك عن تعديل حكومي يشمل 13 وزارة واسع.

عبد الفتاح السيسي (10/1/2022)

أرجع السيسي التعديلات إلى "تطوير الأداء الحكومي في بعض الملفات الهامة على الصعيدين الداخلي والخارجي". - أرشيف

وافق مجلس النواب المصري في جلسته الطارئة السبت (13 أغسطس/آب 2022) على اجراء تغيير وزاري واسع يشمل 13 حقيبة وزارية لأول مرة منذ نهاية عام 2019.

ونشر موقع الهيئة الوطنية للاعلام الرسمي (ماسبيرو) أن "مجلس النواب وافق اليوم السبت، على جميع الترشيحات المتضمنة الواردة بكتاب الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية بشأن التعديل الوزاري".

وكان السيسي كتب على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك "دعوت مجلس النواب اليوم (السبت) للانعقاد لمناقشة تعديل عدد من الحقائب الوزارية التي تم التوافق على تغييرها بعد التشاور مع رئيس مجلس الوزراء".

وأرجع السيسي أسباب ذلك إلى "تطوير الأداء الحكومي في بعض الملفات الهامة على الصعيدين الداخلي والخارجي".

ومن المقرر أن يؤدي الوزراء الجدد اليمين الدستورية أمام الرئيس المصري بعدما صدرت موافقة مجلس النواب على التعديل.

ولم يشمل التعديل الوزاري وزراء الدفاع والداخلية والخارجية. ولم يجر رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي تعديلات وزارية سوى مرة واحدة في كانون الأول/ديسمبر من العام 2019، منذ أن كلف بمهمته من قبل الرئيس السيسي في العام 2018.  

وشمل التعديل وزارات الري والطيران المدني والهجرة والصحة والتعليم العالي والانتاج الحربي والقوى العاملة وقطاع الاعمال والثقافة والتنمية المحلية، كما تضمن وزارات التجارة والصناعة والسياحة والآثار والتربية والتعليم.

وبحسب موقع ماسبيرو، تولى هاني سويلم، أستاذ الموارد المائية بالجامعة الأميركية، حقيبة وزارة الري بدلا من محمد عبد العاطي، في وقت تشتد أزمة سد النهضة الاثيوبي خصوصا بعدما اعلنت أديس أبابا  الانتهاء من الملء الثالث  لبحيرة السد دون التوصل لاتفاق مع مصر أو السودان.

واختير أحمد عبسى أبو حسين لوزارة السياحة والآثار خلفا لخالد عناني. وتولّت السفيرة سها سمير ناشد وزارة الدولة للهجرة خلفا لنبيلة مكرم، كما عين رضا حجازي وزيرا للتربية والتعليم بدلا من طارق شوقي. 

أما وزارة التجارة والصناعة فتولى مسؤولتيها أحمد سمير، رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس النواب، خلفا لنيفين جامع.

وأُسندت مهام وزارة الصحة إلى خالد عبد الغفار ليستكمل مهمته التي بدأها في تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي كقائم للأعمال بدلا من الوزيرة هالة زايد ويترك مهامه كوزير للتعليم العالي لنائبه أيمن عاشور ليصبح وزير التعليم العالي.

وفي حقيبة وزارة الطيران المدني تولى محمد عباس حلمي المسؤولية خلفا لمحمد منار، كذلك عُينت نيفين الكيلانى، عميد المعهد العالى للنقد الفني بأكاديمية الفنون، لوزارة الثقافة بدلا من ايناس عبد الدايم.

ع.ا /ع.ج.م (أ ف ب)

مواضيع ذات صلة