تضارب الأنباء حول واقعة اختطاف عارضة الأزياء البريطانية شلوي إيلنغ | عالم المنوعات | DW | 09.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

تضارب الأنباء حول واقعة اختطاف عارضة الأزياء البريطانية شلوي إيلنغ

في الوقت الذي أبدى فيه العديد من الأشخاص تعاطفهم مع اختطاف عارضة أزياء بريطانية في إيطاليا والمعاناة التي مرت بها، تتحدث بعض وسائل الإعلام المحلية عن وجود "احتيال " في القضية، الأمر الذي ينكره موكل العارضة الشابة بشدة.

 

أنكر،فرانشيسكز بيتشي، محامي عارضة الأزياء البريطانية ،شلوي إيلنغ، أمس الثلاثاء (الثامن من أغسطس/آب ) التقارير، التي أوردتها بعض وسائل الإعلام الإيطالية المحلية عن وجود"احتيال " في قضية اختطاف موكلته. وقال المحامي الإيطالي بيتشي" الاتهامات  بمشاركة (موكلتي ) في مؤامرة كما قرأت بقرف هذا الصباح في بعض الصحف لا يمكن تخيله ".

وفي سياق ذي صلة، نقلت بعض وسائل الإعلام المحلية عن بعض المواطنين بأن شلوي خرجت سويا مع أحد خاطفيها. وذكر بعض الشهود لمحطة " راي " الإيطالية أن العارضة البريطانية ذهبت مع  المشتبه الأساسي باختطافها رجل بولندي الأصل وانجليزي الجنسية  يدعى ووكاش هيربا (30 عاما ) إلى حانة ، ومتجر للأحذية قبل أن يُسلمها إلى القنصلية الإيطالية في ميلانو.

مشاهدة الفيديو 01:28
بث مباشر الآن
01:28 دقيقة

هكذا أفلتت عارضة أزياء من البيع كـ"رقيق أبيض" في الشرق الأوسط!

وانهارت العارضة البريطانية باكية في اليوم الثاني للتحقيق بعد أن واجهها محققون طليان بشاهد أكد شرائها أحذية بمعية المشتبه الأساسي. وأفادت كلوي أنها لا تستطيع إعطاء" تفسير مقبول (لذلك )" مؤكدة أنه لم يكن لديها خيار آخر.

ووصلت العارضة البريطانية إلى ميلانو في العاشر من يوليو/تموز للمشاركة في جلسة تصوير. وكانت قد تعرضت للاحتجاز لمدة ستة أيام وظلت مقيدة اليدين، قبل أن يتم إطلاق سراحها ونقلها فيما بعد إلى القنصلية البريطانية في ميلانو.

 من جهة أخرى، قالت الشرطة البريطانية  في بيان لها إن شلوي تعرضت للهجوم والتخدير بمادة كيتامين ، بالإضافة إلى وضعها في صندوق صغير ونقلها إلى قرية صغيرة قرب تورينو .

واعتقلت الشرطة المشتبه الأساسي في العملية ووكاش هيربا ، الذي أكد للشرطة الإيطالية مشاركة خمسة أشخاص آخرين معه في عملية الخطف.

وذكرت الشرطة أن هيربا طالب خلال احتجازه للفتاة من وكيل أعمالها بدفع مبلغ 300 ألف يورو كفدية وإلا باعها على الانترنيت.

يُشار إلى أن العارضة البريطانية شلوي توجهت يوم الأحد الماضي إلى بلدها بريطانيا، وعبرت عن امتنانها للسلطات الإيطالية والألمانية لما فعلته من أجل إطلاق سراحها.

ر.م/ع.ج.م ( رويترز )

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع