تصويت سلس في أول انتخابات حرة في ميانمار منذ ربع قرن | أخبار | DW | 08.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تصويت سلس في أول انتخابات حرة في ميانمار منذ ربع قرن

أغلقت مراكز الاقتراع أبوابها في ميانمار بعد أن أدلى ملايين الناخبين بأصواتهم في انتخابات عامة يتنافس فيها الحزب الحاكم المدعوم من الجيش مع المعارضة بقيادة أون سان سو تشي، في أول انتخابات تنافسية في البلاد منذ 25 عاما.

ذكرت تقارير إعلامية أن التصويت في الانتخابات العامة التي جرت في ميانمار اليوم الأحد (الثامن من نوفمبر/ تشرين الثاني) تم بسلاسة، إذ لم ترد تقارير عن عنف يفسد أجواء الاحتفال بأول انتخابات حرة في البلاد منذ 25 عاما والتي تمثل أكبر قفزة لها حتى الآن في الانتقال من الدكتاتورية إلى الديمقراطية.

ومع بدء فرز الأصوات عبر البلاد كانت المؤشرات المبكرة من مراقبين هي أن الاقتراع خلا في معظمه من المشاكل ولم ترد تقارير سوى عن مخالفات فردية. وأعلنت منظمة "هيومان رايتس ووتش" ، التي أرسلت عدة مراقبين إلى أنحاء ميانمار، في وقت متأخر اليوم بالتوقيت المحلي أيضا إن عملية التصويت "لم تشهد حوادث كبير". وكانت قد ثارت مخاوف بشأن نزاهة الانتخابات بعدما قدر نشطاء أن ما يصل إلى أربعة ملايين شخص قد لا يتمكنون من الإدلاء بأصواتهم.

وخيمت على الحملة الانتخابية توترات دينية أججها القوميون البوذيون الذين روعت تصرفاتهم الأقلية المسلمة في ميانمار. لكن الحماس ساد بين الناخبين بشأن أول انتخابات عامة منذ حلت حكومة شبه مدنية محل الحكم العسكري في 2011.

Myanmar Parlamentswahl Aung San Suu Kyi

توقعات بفوز حزب الرابطة القومية من أجل الديمقراطية برئاسة زعيمة المعارضة أون سان سو تشي

وليس من المنتظر أن تعلن النتائج النهائية للانتخابات قبل عدة أسابيع، ولكن التليفزيون الرسمي عرض نتائج أولية أظهرت تقدم حزب الرابطة القومية من أجل الديمقراطية برئاسة زعيمة المعارضة أون سان سو تشي بفارق كبير في دوائر انتخابية معينة، بينما كان الفارق بين الحزبين لا يذكر في دوائر أخرى.

ومن المتوقع فوز سو تشي بأكبر حصة من أصوات الناخبين البالغ عددهم نحو 30 مليون شخص، والذين اختاروا أعضاء البرلمان والمجالس الإقليمية من بين آلاف المرشحين. لكن قواعد وضعها الحكم العسكري تنص على أنه لا يمكن لسو تشي أن تصبح رئيسة للبلاد بعد الانتخابات حتى إذا فاز حزبها بأغلبية ساحقة.

ع.ج.م/ ع.ش (رويترز د ب أ)

مختارات

إعلان