تشابي ألونسو ثاني ضحايا غوارديولا الكبار في بايرن؟ | عالم الرياضة | DW | 08.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

تشابي ألونسو ثاني ضحايا غوارديولا الكبار في بايرن؟

حقق تشابي ألونسو دوري الأبطال مع ليفربول 2005 ومع الريال 2014 وكان أمامه الفرصة الآن ليحقق اللقب الثالث مع بايرن، لكن غوارديولا يجلسه أغلب الوقت على مقاعد البدلاء، رغم أن النجم المخضرم يظهر من الاحترافية ما يدهش متابعه.

يعتمد بيب غوارديولا على اللاعب الجاهز حاليا ولا يهمه مستوى هذا اللاعب في السابق أو اسمه، وهو ما حدث مع ماريو غوتسه، الذي يجلسه على دكة البدلاء منذ شهور. كما أن المدرب الأسباني لا يرضخ للانتقادات، ولا يستمع للتحليلات التي تملأ وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في ألمانيا، بهذا الشأن.

ويبدو أن تشابي ألونسو (34 عاما)، مواطن غوارديولا، أصبح على درب غوسته، حيث إن المدرب الكتالوني لم يشرك نجم خط الوسط المخضرم في آخر ثلاث مباريات مهمة في دوري أبطال أوروبا سوى ما يعادل خُمْس مجموع وقت تلك المباريات. بمعنى أن معظم الوقت كان على ألونسو يجلس متفرجا في مباراتي يوفينتوس، ثم في مباراة بنفيكا البرتغالي.

وتتمثل مشكلة جلوس ألونسو على دكة البدلاء في تفوق وتألق النجم أرتورو فيدال، نجم منتخب شيلي. فقد كان فيدال هو أفضل لاعب في فريق بايرن في مواجهتي فريقه الإيطالي السابق في دوري الأبطال، ثم مواجهة دورتموند في الدوري الألماني، وكذلك المواجهة الأخيرة مع بنفيكا. فقد كان فيدال في مباراة بنفيكا يقظا ومفعما بالحيوية ولم تكد تمر دقيقة ونصف على بداية المباراة حتى استطاع تسجيل هدف بايرن والمباراة الوحيد.

ورغم أن شراء أرتورو فيدال في صيف العام الماضي لم يأت نتيجة رغبة من غوارديولا نفسه وإنما بقرار من الإدارة الرياضية لبايرن وعلى رأسها ماتياس زامر إلا أن المدرب الأسباني امتدح نجم خط الوسط "المحارب" بالقول: "أرتورو تطور في الشهور الأخيرة بشكل جيد جدا، ولديه خبرة وشخصية." وقال موقع فوكوس الألماني "إن هذا يحبذ ألونسو سماعه أبدا."

لكن تشابي أولونسو يتمتع بشخصية القائد "الجنتلمان"، المسيطر على الأمور في هدوء تام، وفي إطار من التواضع. وكان قد قال في لقاء أجراه مع موقع "غول" نشر في أواخر الشهر الماضي، بعد مباراتي يوفنتوس: "غوارديولا سابق لعصره وهو يطلب من نفسه ومنا جميعا كل شيء... وبالنسبة لي فإن فكره مثل فكري." ويؤكد ألونسو أن ما يهمه هو تماسك الفريق: "بالنسبة لي فإن التماسك داخل الفريق هو أهم شيء. ونحن نعرف إلى أين نريد الذهاب وأي الطرق علينا السير فيها"

وبدلا من الحديث عن الجلوس على مقعد البدلاء أو أنه ولد ليكون قائدا، يفضل ألونسو التركيز على الجانب الرياضي، وتقديم أداء جيد "واجبي هو أن أكون لاعبا مهما والقيام بمسؤولية وسواء (تعلق الأمر) بالخبرة أو النضج فإن لي دورا محددا"، يقول في حديثه مع "غول." ويتابع النجم الأسباني "ما دمنا باقيين أوفياء مع منهجنا لا يمكن أن نلوم أنفسنا... عندما لا نحقق التوقعات يكون هناك دائما نقد، ويجب علينا قبول ذلك."

Pep Guardiola mit Spielern Xabi Alonso, Arjen Robben und Bastian Schweinsteiger

في البداية كان ألونسو مهما جدا لغوارديولا لدرجة أنه قال: لا يمكننا الفوز دون ألونسو

مستوى ألونسو مع بايرن

والحقيقة أنه عندما قدم ألونسو إلى بايرن ميونيخ في أغسطس 2014، ووقع مع الفريق عقدا لمدة عامين، تألق في البداية مع الفريق بشدة. ففي الموسم الماضي (2014/2015) كان أفضل لاعب في بايرن في دور الذهاب بالدوري الألماني وأظهر أنه رغم تقدم سنه خيار جيد للفريق البافاري. قبل أن يتراجع مستواه في دور الإياب. كما لا ينسى الجميع إهداره لركلة الترجيح في كأس ألمانيا أمام دورتموند بطريقة أثارت سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي. وسار الحديث عن أنه بلغ سن الاعتزال.

ويرد نجم منتخب أسبانيا السابق على من يقول بأنه تقدم في العمر وأصبح عجوزا وبطيئا بالقول: "أولا لم أكن يوما سريعا لا عندما كان سني عشرين عاما ولا حتى الآن. وهذه مسألة لا يمكن تغييرها... السن بالنسبة لي هو رقم فالبعض يكون كبيرا رغم أن سنه 28 عاما، وآخرون يبقون شبابا رغم أنهم في سن 36 عاما."

وقد مدد بايرن ميونيخ عقده مع ألونسو موسما آخر ليستمر مع الفريق حتى يونيو 2017، ويؤكد ألونسو أن الفيصل هو الأداء، والعمر يجب ألا يكون حجة "ويجب عليك أنت أن نتعرف ما هو شعورك. وأنا أشعر أنني في أفضل حال، لذلك أواصل اللعب، وبمستوى رائع. ولو كنت أشعر بخلاف ذلك لما كنت هنا."

الخبرة التي يتمتع بها ألونسو، ولعبه في الدوري الإنجليزي والأسباني فرصة للاعبين الشبان في بايرن ميونيخ ليستفيدوا منه، ليكون لهم بمثابة معلم، لكنه يرفض القيام بهذا الدور ويقول: "أنا لست معلما ولا أحاول رجرجة اللاعبين الشباب بالتوجيهات. أنا أراعي تقديم الأداء وإذا كان بإمكانهم التعلم من ذلك فهذا شيء رائع." وتابع ألونسو في حديثه مع موقع غول: "لكني على كل حال لست الشخص الذي يقول تعالي هنا يجب عليك أن تفعل هذا بشكل مختلف."

مختارات