تسيبراس: الوضع في إيدوميني عار على الحضارة الأوروبية | أخبار | DW | 12.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تسيبراس: الوضع في إيدوميني عار على الحضارة الأوروبية

بعد تأكيده على إنجاز بلاده لحصتها من الأعباء الكبيرة التي تتحملها في ملف اللاجئين، وصف رئيس الوزراء اليوناني تسيبراس الأوضاع في مخيم إيدوميني بـ"العار" على الحضارة الأوروبية، فيما تدرس واشنطن تقديم مساعدات إنسانية عاجلة.

وصف رئيس الوزراء اليوناني اليكسيس تسيبراس الوضع في مخيم إيدوميني على الحدود اليونانية المقدونية بأنه "عار على الحضارة الأوروبية". وقال تسيبراس في مؤتمر صحفي بمناسبة لقاء مع زعيم الحزب الشيوعي الفرنسي بيار لوران ونواب أوروبيين يساريين مساء الجمعة (11 آذار/مارس 2016) في باريس، إن الوضع في مخيم إيدوميني "عار على الحضارة الأوروبية". وأشار تسيبراس إلى أن اليونان "تتحمل عبئا كبيرا (...) وأنجزت حصتها من الواجبات". وتابع "قمنا بتأمين خمسين ألف مكان لاستقبال اللاجئين (...) وسنبني عشرة آلاف مكان إضافي أسبوعيا".

وتأتي تصريحات تسيبراس بينما أعلنت مساعدة وزير الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند في أثينا، أنه من الضروري القيام "بمزيد" من الخطوات في اليونان لاستقبال اللاجئين، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة تدرس تقديم "مساعدة إنسانية عاجلة" للمساهمة في ذلك. ودعت نولاند التي كانت تتحدث عن زيارة الخميس لمخيم إيدوميني المكتظ على الحدود اليونانية المقدونية، إلى "فتح مزيد من مراكز الاستقبال حتى يتمكن الناس من فهم الخيارات المعروضة عليهم" من أجل إعادة توزيعهم في الاتحاد الأوروبي.

وأعلنت نولاند أن اليونان أرسلت إلى واشنطن "طلبات مباشرة للمساعدة". وقالت "نأمل في أن نتمكن في الأيام المقبلة من الإعلان عن دعم إنساني عاجل". وقالت: "حان الوقت لتأمين أماكن إيواء أفضل (...) بينما نعمل على تطبيق الاتفاقات" على المستوى الأوروبي، التي تجري مناقشتها بين الاتحاد الأوروبي وتركيا من أجل السيطرة على تدفق اللاجئين. وعبرت نولاند عن أسفها لأنها رأت في إيدوميني "عائلات تحت المطر وفي الوحل في حالة يأس كاملة".

من جهته، أكد المفوض الأوروبي للمساعدة الإنسانية كريستوس ستيليانيدس بعد لقاء مع تسيبراس، على الدعم الأوروبي لليونان، مشددا على ضرورة "تنسيق التحركات" بين المحافل الأوروبية والسلطات اليونانية حتى تكون المساعدة للاجئين والمهاجرين "فعالة".

وأضاف أن المساعدة الإنسانية العاجلة التي وعدت بها دول الاتحاد الأوروبي "سيتم إقرارها في الجلسة المقبلة للبرلمان الأوروبي في منتصف نيسان/ابريل". وتبلغ قيمة هذه المساعدة 700 مليون يورو. وقال ستيليانيدس ان "300 مليون دولار ستمنح في 2016 بينما ستمنح دفعة بقيمة 200 مليون في 2017 ومثلها في 2018". وأكد أن هناك مبالغ أخرى مخصصة (...) لدعم اليونان في إطار ميزانية الاتحاد الأوروبي.

ا.ف/ ع.ش (أ.ف.ب)

مختارات

إعلان