تسارع ارتفاع معدل الإصابة بكورونا في ألمانيا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 08.01.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تسارع ارتفاع معدل الإصابة بكورونا في ألمانيا

أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا إلى حوالي سبعة ملايين ونصف بعد تسجيل أكثر من 55 ألف إصابة جديدة. ووزير الصحة يؤكد على أهمية التطيعم الإلزامي في مكافحة الجائحة.

مركز اختبار كورونا في مدينة هامبورغ

تواجه ألمانيا ارتفاع كبيرا وتسارعا في معدل الإصابة بفيروس كورونا رغم تشديد الإجراءات

أعلن معهد "روبرت كوخ" الألماني لمكافحة الأمراض، اليوم السبت (الثامن من يناير/ كانون الأول 2022)، تسجيل ارتفاع كبير في عدد الإصابات بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية. إذ سجلت مكاتب الصحة في ألمانيا في غضون 24 ساعة 55 ألفا و889 حالة إصابة جديدة، مقابل 26 ألفا و392 إصابة جديدة يوم السبت الماضي.

كما ارتفع مجددا المعدل الأسبوعي لإصابات كورونا الجديدة في البلاد، حيث أوضح المعهد أن معدل الإصابات الجديدة لكل مئة ألف نسمة خلال سبعة أيام وصل صباح اليوم 335,9 مقابل 303,4 أمس الجمعة، و220,3 قبل أسبوع، و427 قبل شهر. كما تم تسجيل خلال الـ24 ساعة الأخيرة 268 حالة وفاة بسبب العدوى، مقابل 184 حالة يوم السبت الماضي.

وذكر المعهد أن إجمالي عدد الإصابات المؤكدة في البلاد وصل منذ بداية الجائحة إلى 7 ملايين و472 ألفا و884 حالة. ومن الممكن أن يكون العدد الحقيقي أكبر من ذلك بشكل ملحوظ لأن العديد من حالات الإصابة لا يتم ملاحظتها.

ووصل إجمالي عدد المتعافين إلى 6 ملايين و692 ألفا و700 شخص، فيما وصل إجمالي الوفيات إلى 113 ألفا و900 حالة.

"التطعيم الإلزامي ضروري"

من جهته توقع وزير الصحة الألماني، كارل  لاوترباخ، تأثيرا ملحوظا لجهود مكافحة جائحة كورونا حال تطبيق التطعيم الإلزامي. وقال لاوترباخ في تصريحات لصحيفة "فيلت آم زونتاغ" الألمانية، تنشرها في عددها غدا الأحد: "يتعين قبول أننا لن نصل إلى كافة الناس، حتى في حال التطعيم الإلزامي، لكنني على قناعة بأنه يمكننا عبرالتطعيم الإلزامي دفع مجموعة كبيرة من غير الملقحين لتلقي اللقاح".

مشاهدة الفيديو 02:42

ألمانيا تشدد تدابير كورونا

وأعرب لاوترباخ عن أمله في أن يتم حماية المجتمع بشكل جيد نسبيا من خلال التطعيم الإلزامي، وقال: "يجب ألا نجد أنفسنا بعد الآن في وضع يكون فيه الصيف جيدا على نحو مخادع، ثم تفاجئنا  متحورات جديدة في الخريف - وذلك بدون تلقيح الغالبية العظمى من السكان. لأن كل شيء سيبدأ بعد ذلك من جديد".

وأكد الوزير أن فرض التطعيم ضروري رغم أن مخاطر الإصابة بمسارات خطيرة لكورونا عبر المتحور "أوميكرون" أقل، وقال: "عدوى أوميكرون لن تجعلك بالضرورة محصنا ضد متحورات الفيروس المستقبلية. الاعتقاد بأن متحورأوميكرون هو نهاية الجائحة هو اعتقاد ساذج".

ومن المقرر أن يناقش البرلمان الألماني مسألة التطعيم الإلزامي خلال هذا الشهر، ومع ذلك ليس من المنتظر أن يكون هناك قرار سريع. ويهدف الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك الأكبر في الائتلاف الحاكم إلى الانتهاء من العملية التشريعية خلال الربع الأول من هذا العام، أي بحلول نهاية آذار/ مارس المقبل. وذكر لاوترباخ، المنتمي للحزب، أنه يعمل "كعضو في البرلمان" على اقتراح بشأن تطبيق تطعيم إلزامي عام للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 عاما.

يشار إلى أن الحكومة الألمانية اتفقت جراء التزايد الكبير في عدد الإصابات بفيروس كورونا بسبب انتشار متحور أوميكرون، مع رؤساء وزراء الولايات في اجتماعهم، أمس الجمعة (السابع من يناير/كانون الثاني)، على تشديد شروط دخول المطاعم والمقاهي والحانات. كما خلص الاجتماع أيضا إلى تخفيض مدة الحجر الصحي لضمان توفير الخدمات العامة في حال إصابة عدد كبير من الناس بالفيروس في وقت واحد. في حين لم يشهد الاجتماع اتفاقا بين الحاضرين حول توقيت تطبيق التلقيح الإجباري.

ع.أ.ج/ ع ج (د ب ا، رويترز)