تروغليتس: الشرطة تستعين بمواطنين لكشف جناة حريق مبنى اللاجئين | أخبار | DW | 08.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تروغليتس: الشرطة تستعين بمواطنين لكشف جناة حريق مبنى اللاجئين

تستمر التحقيقات الجارية بشأن البحث عن الجاني أو الجناة في قضية إضرام النار في مسكن مخصص لإيواء لاجئين في بلدة تروغليتس بشرق ألمانيا، فيما يبحث المحققون عن معلومات مجدية عبر توجيه الأسئلة إلى سكان البلدة.

على طريق البحث عن خيوط جريمة إضرام النار المتعمد في مسكن لإيواء اللاجئين في بلدة تروغليتس بشرق ألمانيا، توجه رجال الشرطة المحلية والمحققون اليوم الأربعاء (الثامن من نيسان/ أبريل 2015) إلى مواطني البلدة للاستفسار منهم عن معلومات قد تفيد في تحديد هوية الجاني أو الجناة. وسأل المحققون سكان البلدة الصغيرة بولاية ساكسونيا أنهالت عن ملاحظاتهم ومشاهداتهم قبل وأثناء وبعد الجريمة، كما صرح بذلك متحدث باسم مكتب مكافحة الجريمة في عاصمة الولاية ماغدابورغ.

ويأمل المحققون من خلال هذه العملية الواسعة الحصول على معلومات قد تفيد في كشف النقاب عن خلفية الجريمة والمتورطين فيها.

يذكر أن مجهولين أضرموا النار في مسكن قيد التحضير لإيواء خمسين لاجئا، قررت بلدية تروغليتس إيواءهم في إطار قرار الجهات المعنية توزيع اللاجئين الذين زاد عددهم في السنوات الأخيرة بشكل كبير. بيد أن المتحدث باسم مكتب مكافحة الجريمة أشار في نفس الوقت إلى أنه لا يملك حاليا معلومات جديدة بشأن سير التحقيقات بهذا الشأن يدلي بها للرأي العام.

ويشار إلى أن عمدة البلدة كان قد استقال بسبب ضغوط اليمين المتطرف بعد إعلانه عن نيته استقبال العديد من اللاجئين في تروغليتس. ويعتقد على نطاق واسع أن دوافع الجريمة تنصب على معاداة الأجانب لكن الشرطة لم تؤكد ذلك رسميا بعد.

ح.ع.ح/أ.ح (أ.ف.ب)

مختارات

إعلان