تركيا توقف 1300 لاجئ كانوا ينوون التوجه إلى أوروبا | أخبار | DW | 30.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تركيا توقف 1300 لاجئ كانوا ينوون التوجه إلى أوروبا

بعد يوم واحد من إبرام اتفاق بين دول الاتحاد الأوروبي وتركيا حول اللاجئين، أوقفت أنقرة 1300 لاجئاً، معظمهم سوريون وعراقيون وأفغان، كانوا ينوون التوجه إلى أوروبا عبر الجزر اليونانية.

أوقفت السلطات التركية الاثنين (30 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015) في شمال غرب البلاد 1300 لاجئاً كانوا يستعدون لعبور بحر إيجة للوصول إلى الجزر اليونانية، بالإضافة إلى عدد كبير من مهربيهم، وفق ما أفادت وكالة "دوغان" التركية.

وداهمت قوات الأمن التركية ثمانية مواقع في محافظة كاناكالي، إحدى أهم نقاط انطلاق اللاجئين باتجاه جزيرة ليسبوس. وإضافة إلى اللاجئين، وهم من السوريين والعراقيين والأفغان والإيرانيين، أوقفت السلطات مهربين وأربعة مراكب وستة محركات مراكب وسلاح، بحسب الوكالة. كما عثر على جثة مهاجر على أحد الشواطئ، وفق المصدر ذاته.

ومنذ بداية العام، أبحر أكثر من 650 ألف مهاجر، معظمهم من اللاجئين السوريين، من السواحل التركية باتجاه الجزر اليونانية، بحسب الأمم المتحدة. وقضى في الفترة ذاتها 500 منهم، غالبيتهم من الأطفال، بحسب المنظمة الدولية للهجرة.

وتأتي عملية الشرطة التركية هذه غداة الاتفاق المبرم في بروكسل بين قادة دول الاتحاد الأوروبي ورئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو في محاولة لاحتواء تدفق المهاجرين. ونص الاتفاق على أن يدفع الاتحاد الأوروبي مساعدة بقيمة ثلاثة مليارات يورو لتركيا في مقابل تعهدها بإحكام مراقبة حدودها بشكل أكبر والتعاون في التصدي للمهربين الناشطين على سواحلها.

كما حصلت تركيا، التي تستقبل 2.2 مليون لاجئ سوري على أراضيها، بموجب الاتفاق أيضاً على وعد بتسريع المفاوضات الجارية لتسهيل حصول الأتراك على تأشيرات دخول لدول الاتحاد الأوروبي.

أ.ح/ ي.أ (أ ف ب)

مختارات