تركيا تقول إن الاتحاد الأوروبي يمارس ديمقراطية انتقائية | أخبار | DW | 14.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تركيا تقول إن الاتحاد الأوروبي يمارس ديمقراطية انتقائية

انتقدت الخارجية التركية الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء لحثه أنقرة على الكف عن التصريحات المبالغ فيها قائلة إن وقوف التكتل إلى جانب هولندا أمر خطير. وزاد التصعيد في الأزمة بين تركيا وهولندا رغم محاولات أوروبية للتهدئة.

وقالت الوزارة إن هولندا انتهكت حقوق الإنسان والقيم الأوروبية. وتصاعد خلاف حول الدعاية السياسية التركية في هولندا ليصبح أزمة مكتملة الأركان بين الدولتين الشريكتين في حلف شمال الأطلسي. وقالت أنقرة أمس الاثنين إنها ستعلق العلاقات الدبلوماسية رفيعة المستوى بعد أن منعت السلطات الهولندية وزراء أتراك من إلقاء كلمات في تجمعات لمهاجرين أتراك. وأثار النزاع أيضا التوتر داخل الاتحاد الأوروبي الذي تطمح تركيا في الانضمام إليه. وذكرت الخارجية التركية في بيان أن الاتحاد يطبق القيم الديمقراطية والحقوق والحريات الأساسية بانتقائية وأن دعوته للهدوء لا قيمة لها بالنسبة تركيا.

في سياق متصل، قال المستشار النمساوي إنه سيحاول منع وزراء أتراك من حشد تأييد الأتراك في النمسا لاستفتاء تجريه تركيا لتوسيع سلطات الرئيس رجب طيب إردوغان بعد أن منعت هولندا وزيرة تركية من الحديث هناك.

وهدد أردوغان بفرض عقوبات على هولندا وإحالتها إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ووصف الحكومة الهولندية "بفلول النازيين". وبعد ذلك وقعت اشتباكات عنيفة في شوارع هولندا. وبسؤاله عما ستفعل الحكومة النمساوية إذا حاول وزير تركي حشد تأييد أتراك النمسا لاستفتاء 16 أبريل/ نيسان قال المستشار كريستيان كيرن لمحطة (أو.آر.إف) "سنحاول منع هذا لأسباب تتعلق بالأمن العام".

ويذكر أن نائب رئيس الوزراء التركي أعلن أن بلاده ترفض عودة السفير الهولندي إلى حين تلبية الشروط التي طرحتها أنقرة لحل الأزمة الدبلوماسية بين البلدين. وقال نعمان كورتولموش بعيد اجتماع لمجلس الوزراء إنه "تقرر عدم السماح بعودة السفير الهولندي إلى حين استيفاء الشروط التي طرحناها".

وأضاف كورتولموش "طالما أن هولندا لم تصلح الأخطاء التي ارتكبتها، فقد تم تعليق العلاقات على أعلى مستوى كما والاجتماعات المقررة على المستوى الوزاري وعلى مستوى عال". ويأتي ذلك بعدما منعت سلطات لاهاي وزيرين تركيين من المشاركة في تجمعات لدعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على أراضيها. والسفير الهولندي كيس كورنيليس فان راي متواجد خارج تركيا حاليا، ويتولى القائم بالأعمال الحالي تصريف الأعمال.

ح.ز/ و.ب (رويترز / أ.ف.ب)

 

مختارات

إعلان