تركيا ترفض عودة السفير الهولندي إلى أنقرة | أخبار | DW | 13.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تركيا ترفض عودة السفير الهولندي إلى أنقرة

رفضت تركيا عودة السفير الهولندي إلى أنقرة، إلى حين تلبية الشروط التي طرحتها أنقرة لحل الأزمة الدبلوماسية بين البلدين بعد منع هولندا وزراء أتراك من دخول أراضيها.

أعلن نائب رئيس الوزراء التركي أن بلاده ترفض عودة السفير الهولندي إلى حين تلبية الشروط التي طرحتها أنقرة لحل الأزمة الدبلوماسية بين البلدين. وقال نعمان قورتولموش نائب رئيس الوزراء التركي وكبير المتحدثين باسم الحكومة بعيد اجتماع لمجلس الوزراء إنه "تقرر عدم السماح بعودة السفير الهولندي إلى حين استيفاء الشروط التي طرحناها".

وقال قورتولموش أيضا إن أنقرة ربما تعيد تقييم اتفاقها مع الاتحاد الأوروبي بشأن وقف تدفق المهاجرين من الشواطئ التركية إلى أوروبا. وأبلغ قورتولموش مؤتمرا صحفيا "إننا نفعل بالضبط ما فعلوه بنا. نحن لن نسمح لطائرات تقل دبلوماسيين أو مبعوثين هولنديين بالهبوط في تركيا أو استخدام مجالنا الجوي... أولئك المسؤولون عن هذه الأزمة عليهم أن يعالجوها".

وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان هدد في وقت سابق اليوم بفرض عقوبات على هولندا وإحالتها إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بسبب هذا النزاع المتفاقم. ويسعى اردوغان إلى الحصول على تأييد الأتراك في استفتاء بشأن تعزيز سلطاته كرئيس. وكان قد اتهم الحكومة الهولندية بالتصرف مثل "فلول النازيين" بمنعها وزراءه من إلقاء كلمات أمام الأتراك المغتربين لحشد الأصوات لدعمه.

ويمثل الخلاف تدهورا آخر في العلاقات بين تركيا وأوروبا ويحد بشكل أكبر من احتمالات انضمام أنقرة للاتحاد الأوروبي. وقال إردوغان في تصريحات بثها التلفزيون على الهواء "سننفذ عقوباتنا الدبلوماسية أيا كانت .. سنعمل على التأكد من محاسبة هولندا بسرعة على ذلك. "إنهم يستخدمون القانون الدولي عندما يتناسب معهم ويقدمون مبررات لذلك. سنلجأ إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان أيضا.

ع.خ (ا ف ب ، رويترز)

مختارات

إعلان