تركيا تدين ″استفزازا روسيا″ في مضيق البوسفور | أخبار | DW | 06.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تركيا تدين "استفزازا روسيا" في مضيق البوسفور

أثارت صور تظهر جنديا روسيا على متن سفينة حربية روسية تعبر البوسفور، وهو يحمل قاذفة صواريخ على كتفه، ردود فعل غاضبة في تركيا. وزير الخارجية التركي اعتبر ما قام به الجندي الروسي"إستفزازا لتركيا".

وصف وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو اليوم الأحد، 6 ديسمبر/ كانون الأول 2015، قيام بحار روسي بحمل قاذف صاروخ سطح/جو على كتفه لدى عبور سفينته الحربية مضيق البوسفور اليوم الأحد بأنه استفزاز. وأظهر مقطع مصور عرضه تليفزيون تركي البحار وهو يحمل القاذف عل كتفه في موضع اطلاق خلال عبور سفينة الانزال الروسية سيزر كونيكوف "قبالة سواحل مدينة اسطنبول لدى ابحارها من البحر الاسود إلى بحر مرمرة، بحسب وكالة أنباء الاناضول .

وردا على المقطع المصور الذي بثه تليفزيون ان تي في، صرح جاويش اوغلو للصحفيين في محافظة انطاليا جنوب تركيا ان هذا العمل "استفزاز". واضاف "هذا ليس هو النهج الصحيح".

ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة "حريت" التركية عن وزير الخارجية التركي قوله للصحفيين "أن يحمل جندي روسي قاذفة صواريخ أو نحو ذلك أثناء مرور سفينة حربية فهذا استفزاز". وأضاف "إذا اعتبرنا أن الوضع ينطوي على تهديد سنرد بالشكل المناسب".

وتشهد العلاقات بين روسيا وتركيا توترا شديدا عقب قيام الأخيرة بإسقاط طائرة حربية روسية في الشهر الماضي، وقامت موسكو بفرض عقوبات اقتصادية على أنقرة.

ويشكل البوسفور المنفذ الوحيد لأسطول البحر الأسود الروسي إلى محيطات العالم. وتلزم معاهدة أبرمت خلال الحرب العالمية الأولى بالسماح لجميع السفن بالمرور عبر المضيق في وقت السلم. وذكرت محطة (إن. تي. في) أن ثلاث فرقاطات تابعة لحلف شمال الأطلسي ترفع الأعلام الكندية والإسبانية والبرتغالية كانت ترسو في اسطنبول أثناء مرور (سيزار كورنيكوف).

م.س/ ع.ش (د ب أ، رويترز)

مواضيع ذات صلة

إعلان