تركيا تدافع عن إسقاط الطائرة ولافروف يلغي زيارته إليها | أخبار | DW | 24.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تركيا تدافع عن إسقاط الطائرة ولافروف يلغي زيارته إليها

توالت ردود الأفعال على قيام تركيا بإسقاط مقاتلة روسية، إذ ألغى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف زيارة كانت مقررة لتركيا. في غضون ذلك دافع رئيس الوزراء التركي عن قرار إسقاط المقاتلة الروسية.

دافع رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو اليوم الثلاثاء (24 تشرين الثاني/ نوفمنبر 2015) عن إسقاط القوات المسلحة التركية لطائرة روسية في المنطقة الحدودية مع سورية. وقال داود أوغلو إن تركيا حذرت مرارا من انتهاك حدودها الجوية والبرية، وأضاف أن حماية هذه الحدود "حقنا الدولي كما أنها واجبنا الوطني أيضا".

وتابع داود أوغلو حديثه قائلا إن تركيا مستعدة من أجل ذلك "لبذل أي نوع من التضحية واتخاذ أي إجراء"، مطالبا بالنظر في هذا السياق إلى رد فعل القوات المسلحة التركية على انتهاك روسيا للمجال الجوي التركي. في المقابل، تنفي حكومة موسكو أن تكون الطائرة الروسية قد اخترقت المجال الجوي التركي.

في غضون ذلك ألغى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف زيارته، التي كانت مقررة لتركيا يوم غد الأربعاء في أعقاب إسقاط تركيا لمقاتلة روسية. ونصح لافروف، الذي كان يتحدث للصحفيين في مدينة سوتشي بجنوب روسيا الروس بعدم زيارة تركيا وقال إن خطر الإرهاب هناك لا يقل عنه في مصر التي سقطت فيها طائرة ركاب الشهر الماضي جراء انفجار قنبلة.

أ.ح/ هـ.د (رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة