تركيا تحجب الموقع الالكتروني لمجلة شارلي إيبدو | أخبار | DW | 06.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تركيا تحجب الموقع الالكتروني لمجلة شارلي إيبدو

قررت السلطات التركية حجب الموقع الالكتروني لمجلة شارلي إيبدو الفرنسية، التي كانت تعرض طاقمها مطلع العام لعملية إرهابية راح ضحيتها 12 شخصا، تنفيذا لحكم قضائي صدر في وقت سابق يقضي بحجب جميع المواقع المسيئة للأديان.

قررت تركيا اعتبارا من اليوم الجمعة (06 آذار/مارس 2015) حجب الموقع الإلكتروني لمجلة شارلي إبدو الفرنسية الساخرة التي كانت قد نشرت في وقت سابق رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد. وتلقي متصفحو الانترنت الذي حاولوا الدخول على الموقع الإلكتروني للمجلة رسائل تفيد بوجود خطأ غير محدد. وكان مسلحون على صلة بتنظيم القاعدة قد هاجموا مقر المجلة في باريس في كانون الثاني / يناير الماضي مما أسفر عن مقتل 12 شخصا. وأثار الهجوم موجة غضب دولية عارمة.

ويأتي حجب تركيا لموقع المجلة في إطار حكم قضائي صدر الشهر الماضي بشأن حجب عدة مواقع الكترونية تتضمن محتوي مسيء للأديان، حسبما ذكرت تقارير إعلامية وقت صدور الحكم. وتقول منظمة "انجلي ويب دوت كوم" المعنية بمتابعة الرقابة التي تفرضها تركيا على شبكة الانترنت إن عدد المواقع الإلكتروني التي تم حجبها في البلاد يصل إلى حوالي 67 ألف موقع. وكانت السلطات التركية قد حجبت موقعي تويتر وفيس بوك للتواصل الاجتماعي العام الماضي إلى أن أبطلت محكمة تركية قرار حجب الموقعين. وتأتي تركيا في الترتيب 149 من بين 180 دولة على المؤشر العالمي لحرية الصحافة الذي تصدره منظمة "مراسلون بلا حدود" المعنية بالدفاع عن حرية الصحفيين.

ش.ع/ ح.ز (د.ب.أ)

مختارات

إعلان