تركيا تحتجز 44 ألمانيا في سجونها أبرزهم دينيز يوجيل | أخبار | DW | 31.05.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تركيا تحتجز 44 ألمانيا في سجونها أبرزهم دينيز يوجيل

في رد على سؤال من أحد النواب المعارضين، أقرت الحكومة الألمانية بأن 44 ممن يحملون الجنسية الألمانية مودعون في السجون التركية. بيد أن رد الحكومة لم يوضح أسباب الاعتقال. ومن أشهر الموقوفين الألمان بتركيا الصحفي دينيز يوجيل.

علمت وكالة الأنباء الألمانية "د ب أ) اليوم الأربعاء (31 أيار/ مايو 2017) أن عدد الأشخاص الذين يحملون الجنسية الألمانية والمودعين في السجون التركية يبلغ 44 شخصا. جاء ذلك في رد من الحكومة الألمانية على سؤال من أوزكان موتلو النائب في البرلمان الألماني عن حزب الخضر المعارض.

يشار إلى أن هؤلاء الأشخاص يتراوحون بين من يحمل الجنسية الألمانية وحدها ومن يحمل الجنسية التركية إلى جانب الألمانية. وتعود هذه الأرقام إلى الخامس عشر من أيار/مايو الجاري، وتشمل حالات الاحتجاز من قبل الشرطة والحبس الاحتياطي والاعتقالات والمدانين.

وخلا رد الحكومة من توضيح أسباب الاعتقال، لكنها أشارت إلى أن عدد الأشخاص الذين تم توقيفهم في العام الحالي 13 شخصا، فيما تم توقيف الآخرين في الفترة بين 2006 حتى 2016. ولا يعطي القانون الدولي الأشخاص مزدوجي الجنسية الحق في الحصول على رعاية من قبل القنصلية الألمانية، فيما يتمتع بهذا الحق فقط الأشخاص الذين يحملون الجنسية الألمانية وحدها.

وكانت الحكومة التركية سمحت أول أمس الاثنين لدبلوماسيين ألمان بزيارة المترجمة الألمانية المعتقلة منذ شهر في تركيا، ميسالي تولو كورلو، المعتقلة في تركيا منذ شهر. وكانت السلطات الألمانية تمكنت مرتين، من زيارة الألماني التركي دينيز يوجيل مراسل صحيفة "فيلت" الألمانية والمعتقل في تركيا منذ 27  شباط/فبراير الماضي.

من جانبه، وصف أوزكان موتلو، النائب في البرلمان الألماني عن حزب الخضر ومقدم الاستجواب، عدد المعتقلين الألمان والألمان الأتراك في تركيا بأنه "مثير للقلق" وطالب الحكومة بالتحرك، وقال: "لا يمكن لتركيا، شريكتنا في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، أن تخدعنا بشكل مستمر"، حسب قوله.

أ.ح (د ب أ)

إعلان