تركيا تتهم دولا خليجية بمحاولة استخدام ″قسد″ ضدها | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 25.12.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تركيا تتهم دولا خليجية بمحاولة استخدام "قسد" ضدها

اتهمت أنقرة دولا خليجية بالتواصل مع مظلوم كوباني قائد قوات سوريا الديموقراطية (قسد) لاستخدامه ضد تركيا، فيما تتهم قوات قسد الحكومة التركية بأنلها خططا لتغيير البنية الديموغرافية في شمال سوريا.

صورة من شهر أكتوبر/ تشرين الأول لنساء مقاتلات من قوات سوريا الديموقراطية (قسد)

مقاتلات في صفوف قوات سوريا الديموقراطية (قسد)

نقلت وكالة "الأناضول" التركية للأنباء مساء أمس (الثلاثاء 24 ديسمبر/ كانون الأول 2019) عن المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن القول "نرى أن بعض دول الخليج تعقد لقاءات مع الإرهابي مظلوم كوباني قائد قوات سوريا الديمقراطية سعيا لاستخدامه ضد تركيا، وهذا لن يبقى بدون رد". ولم يذكر المتحدث صراحة اسم هذه الدول.

وتصنف تركيا "قسد" تنظيما إرهابيا وتعتبره تابعا لـ"منظمة حزب العمال الكردستاني" الانفصالية التركية. وفي الإطار ذاته، شدد المتحدث على أن العمليات العسكرية التركية، التي تستهدف بصورة كبيرة المسلحين الأكراد، في شرق الفرات بسوريا "لا تزال مستمرة". وفيما يتعلق بالتصعيد في إدلب السورية، قال قالن "ينبغي وقف الهجمات على إدلب بأسرع وقت، وننتظر حدوث ذلك عبر اتفاق جديد لوقف إطلاق النار، وهذا هو تطلعنا الأساسي من الجانب الروسي".

مشاهدة الفيديو 02:48

الجيش السوري يبدأ الانتشار في شمالي البلاد بمناطق سيطرة "قسد"

في سياق متصل، سبق لمظلوم عبدي قائد قوات قسد أن طالب خلال مفاوضات مع دمشق بالحفاظ على خصوصية قسد في "جيش سوريا المستقبل". وكشف في حديث مع صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية أن قسد تضم 110 آلاف مقاتل وعنصر في الأمن الداخلي.

وجدد عبدي اتهامه لتركيا ليس فقط بالتغيير الديموغرافي في شمال سوريا وإنما بما أسماه "التطهير العرقي". وقال إن "هدف" تركيا هو "القضاء على الشعب الكردي، وهي تقوم حاليا بعمليات تغيير ديموغرافي هدفها الأساسي التطهير العرقي".

ح.ز/ و.ب (د.ب.أ، ا.ب.د)

 

مختارات