تركيا تتجه لتشديد قيود كورونا وتحذير من انهيار النظام الصحي | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 12.04.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تركيا تتجه لتشديد قيود كورونا وتحذير من انهيار النظام الصحي

وسط توقعات بأن يشدد الرئيس رجب طيب أردوغان من قيود احتواء فيروس كورونا، حذرت الرابطة الطبية التركية من انهيار النظام الصحي في البلاد بسبب الارتفاع الهائل في أعداد الإصابات بالفيروس ما شكل ضغطاً كبيراً على المستشفيات.

زحام شديد بميدان تقسيم الشهير باسطنبول

عزت تركيا الزيادة الكبيرة في أعداد الإصابة إلى تراخي السكان في الالتزام بالقيود وظهور سلالات جديدة من الفيروس

حذرت الرابطة الطبية التركية اليوم الاثنين (12 أبريل/نيسان 2021) من أن النظام الصحي في البلاد يواجه خطر الانهيار في ظل الارتفاع الكبير في حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا.

وقالت رئيسة الرابطة سيبنيم كورور فينكانشي اليوم: "مستشفياتنا مزدحمة بالمصابين بفيروس كورونا". حتى العنابر التي تم إضافتها ليست كافية، وأضافت: "لا يوجد مزيد من الغرف في وحدات الرعاية المركزة". وأوضحت أن طواقم العمل يتعرضون لضغط كبير.

وقالت وزارة الصحة التركية إن عدد أسرة الرعاية المركزة المستخدمة في البلاد يمثل نحو 67%.

وكانت حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في تركيا قد ارتفعت لأكثر من خمسين ألف حالة يومية الأسبوع الماضي، وهو أعلى مستوى يتم تسجيله منذ بداية الجائحة.

 وكانت تركيا، التي يبلغ تعداد سكانها نحو 84 مليون نسمة، قد خففت القيود المفروضة لاحتواء فيروس كورونا جزئيا في آذار/مارس الماضي، ومنذ ذلك الحين تسجل حالات إصابة مرتفعة بالفيروس. ووصفت رئيسة الرابطة الطبية التركية التخفيف بأنه" أمر لا يمكن التحكم فيه".

وتخضع مناطق معينة حاليا لحظر تجوال ليلي وقيود خلال عطلات نهاية الأسبوع. ومن المقرر فرض مزيد من الإجراءات غدا الثلاثاء، بالتزامن مع بداية شهر رمضان.

مشاهدة الفيديو 01:30

الاقتصاد التركي بين مطرقة التضخم وسندان جائحة كورونا

توقعات بتشديد القيود

وفي نفس السياق، قال مسؤول كبير في الحكومة التركية إنه من المرجح أن يقرر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تشديد قيود فيروس كورونا هذا الأسبوع قبل الموسم السياحي الحيوي بعد أن تخطى العدد اليومي لحالات الإصابة في البلاد 50 ألف حالة في اليوم.

وتركيا الرابعة في العالم في عدد حالات الإصابة الجديدة منذ ارتفع الرقم اللأسبوع الماضي، والذي بلغ خمسة أمثال العدد في أوائل آذار/مارس عندما خفف أردوغان القيود الاجتماعية فيما وصفه في ذلك الوقت "بتطبيع محكوم للحياة" في بلاده.

وعزت تركيا الزيادة الكبيرة في أعداد الإصابة إلى تراخي السكان في الالتزام بالقيود وظهور سلالات جديدة من الفيروس. وأعلنت البلاد يوم 29 آذار/مارس تطبيق العزل العام في العطلات الأسبوعية ومنع تناول الطعام في المطاعم خلال شهر رمضان الذي يبدأ غداً الثلاثاء.

لكن المسؤول قال لرويترز إن فترة التطبيع القصيرة لم تمض على نحو جيد وإن هناك اتجاهاً لتشديد أكبر للإجراءات بعد اجتماع للحكومة سيعقد غداً. وقال "يبدو أنه لا حل هناك غير اتخاذ إجراءات أكثر شدة".

وبدأت تركيا بدأت حملة التطعيم ضد فيروس كورونا في منتصف كانون الثاني/يناير الماضي، وتستخدم بصورة أساسية لقاح سينوفاك الصيني.

ع.ح./خ.س. (د ب ا، رويترز)