تركيا: استفتاء كردستان غير مقبول ويهدد الأمن القومي التركي | أخبار | DW | 22.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تركيا: استفتاء كردستان غير مقبول ويهدد الأمن القومي التركي

دعا مجلس الأمن القومي التركي إقليم كردستان العراق إلى العدول عن الاستفتاء، مؤكدا أنه "غير قانوني وغير مقبول"  و"يهدد مباشرة الأمن القومي التركي". ورغم التحذيرات الإقليمية والأممية يؤكد الأكراد تمسكهم بـ"حلم الاستقلال".

Türkei Panzer graben sich in Grenznähe zum Irak ein (Reuters/Str)

في هذه الأثناء يجري الجيش التركي مناورات قرب الحدود مع كردستان العراق وسط مخاوف من تداعيات انفصال محتمل

وجهت تركيا نداء مباشرا اليوم الجمعة (22 سبتمبر/ أيلول) إلى مسعود البرازني رئيس إقليم كردستان العراق تناشده بإلغاء الاستفتاء على الاستقلال المزمع إجراؤه في 25 سبتمبر أيلول محذرة من أن أنقرة تحتفظ بحقوقها الواردة في اتفاقيات ثنائية ودولية إذا أجري الاستفتاء. ولم توضح أنقره طبيعة هذه الحقوق.

وقال مجلس الأمن القومي في بيان إنه يحض حكومة الإقليم الكردي الواقع في شمال العراق على "العدول عن هذا القرار طالما ان الوقت ما زال متاحا لذلك"، مشددا على ان أجراء الاستفتاء "غير قانوني وغير مقبول".

وأضاف المجلس، عقب اجتماع للمجلس رأسه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أن المضي في هذا الاستفتاء "خطأ فادح" ومن شأنه أن "يهدد مباشرة الأمن القومي التركي". كما حذر المجلس من "التداعيات الخطرة" لهذ الاستفتاء على المنطقة بأسرها.

 

في وقت سابق الجمعة قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إن الاستفتاء مسألة تمس الأمن القومي التركي وإن أنقرة لن تقبل أبدا تغيير الوضع في العراق أو سوريا. وقال يلدريم في تصريحات بثها التلفزيون "أي تحرك يؤدي لتغيير الوضع في سوريا والعراق هو نتيجة غير مقبولة لتركيا وسنفعل ما يلزم". وكان الرئيس التركي قد هدد بفرض عقوبات على الأكراد في شمال العراق. وتجري تركيا مناورات عسكرية على الحدود مع العراق للتأكيد على مخاوفها من أن انفصال أكراد العراق قد يغذي التمرد على أراضيها.

مشاهدة الفيديو 23:55
بث مباشر الآن
23:55 دقيقة

هل يتراجع أكراد العراق عن الاستفتاء بعد الضغوط الإقليمية والدولية؟

لكن يبدويبدو أن أكراد العراق ماضون في استفتاء الاستقلال رغم المخاوف الإقليمية، وقال هوشيار زيباري وهو مستشار كبير للبرزاني لوكالة أنباء رويترز "نتوقع متاعب ممن يعارضون الاستفتاء لكننا مصرون على عدم التورط في أي عنف. لا نريد أن نعطيهم ذريعة للتدخل أو التشكيك في صحة التصويت".

وقال زيباري إن تأجيل الاستفتاء دون ضمانات بإمكانية إجرائه على أساس ملزم بعد التفاوض مع بغداد سيكون "انتحارا سياسيا للقيادة الكردية ولحلم الاستقلال الكردي".

ورفض مسعود البرزاني رئيس كردستان العراق منذ 2005 جهود الأمم المتحدة والولايات المتحدة وبريطانيا لتأجيل الاستفتاء. 

وكان مجلس الأمن الدولي ابدى الخميس معارضته لأجراء الاستفتاء، محذرا من أن هذه الخطوة الأحادية من شأنها أن تزعزع الاستقرار، ومجددا تمسكه بـ"سيادة العراق ووحدته وسلامة أراضيه".

ورغم أنه غير ملزم، يرى كثير من الأكراد في الاستفتاء فرصة تاريخية لتقرير المصير بعد قرن من اتفاقية سايكس-بيكو التي رسمت فيها بريطانيا وفرنسا الحدود في الشرق الأوسط ووزعت 30 مليون كردي بين إيران وتركيا وسوريا والعراق.

ع.أ.ج / ع ج م (أف ب، رويترز(

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة