ترحيب أمريكي بإعلان النظام السوري وقف إطلاق النار في درعا | أخبار | DW | 17.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ترحيب أمريكي بإعلان النظام السوري وقف إطلاق النار في درعا

رحبت أمريكا بإعلان النظام السوري وقف إطلاق النار لمدة يومين في مدينة درعا وقالت إنها ستحكم على المبادرة بـ "النتائج وليس بالكلمات". كما طالبت المعارضة بإيقاف الهجمات للسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين.

Syrien Luftangriff in Daraa (Getty Images/AFP/M. Abazeed)

صورة من الأرشيف

رحبت الولايات المتحدة اليوم السبت (17 حزيران/يونيو 2017) بوقف إطلاق النار لمدة يومين في مدينة درعا، جنوب سوريا، ودعت النظام السوري إلى الوفاء بالتزاماته خلال هذه الفترة. وقالت هيثر نورت، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان "سنحكم على هذه المبادرة بالنتائج وليس بالكلمات".

وتابعت تقول "ينبغي أيضاً على المعارضة أن توقف الهجمات لتسمح بصمود وقف إطلاق النار والذي نأمل أن يتم تمديده وللسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين".

وكانت الوكالة الرسمية السورية للأنباء (سانا) قد نقلت عن بيان للجيش السوري قوله إن الأخير أعلن وقف العمليات القتالية لمدة 48 ساعة في مدينة درعا الجنوبية اعتباراً من اليوم السبت. وأعلن بيان القيادة العامة للجيش "وقف العمليات القتالية اعتباراً من الساعة 12 ظهر اليوم السبت (0900 بتوقيت جرينتش) في مدينة درعا لمدة 48 ساعة وذلك دعماً لجهود المصالحة الوطنية"، حسب تعبير البيان.

من جانبه قال مصدر إعلامي مقرب من فصائل المعارضة في محافظة درعا لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن "الهدنة التي أعلنها النظام في مدينة درعا بسبب فشله المتكرر منذ بدء حملته الشرسة قبل أسبوعين لحصار مدينة درعا والسيطرة عليها، خصوصاً بعد فشله في التقدم شبراً واحداً قبيل البدء باجتماعات أستانا التي تم تأجيلها من موعدها السابق في الثاني عشر من الشهر الحالي لمنح وقت أكبر لقوات النظام لتحقيق أي خرق ممكن في جبهات درعا".

وأوضح المصدر الإعلامي أن الوضع العسكري والميداني على الأرض هو لصالح المعارضة، وأن التوصل إلى هدنة يعتبر بمثابة انتصار لها، خصوصا أنها صمدت طيلة الأسابيع الماضية في وجه الآلة العسكرية للنظام والميليشيات المؤيدة له. 

وتعرضت مدينة درعا والبلدات المجاورة لها لقصف بمئات القذائف والصواريخ والبراميل المتفجرة دون تحقيق تقدم في أحياء مدينة درعا البلد.

خ. س/ أ. ح. (رويترز)

مختارات

إعلان