ترامب يقترب من نيل ترشيح الحزب الجمهوري بعد انسحاب كروز | أخبار | DW | 04.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ترامب يقترب من نيل ترشيح الحزب الجمهوري بعد انسحاب كروز

أصبح دونالد ترامب المرشح المرجح للحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية في تشرين الثاني/نوفمبر 2016 وذلك بعد فوزه بالانتخابات التمهيدية في ولاية انديانا وانسحاب منافسه الرئيسي تيد كروز.

اقترب دونالد ترامب الذي يتصدر المنافسة على الفوز بترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية من نيل ترشيح الحزب بعدما حقق فوزا كبيرا في ولاية إنديانا مما دفع منافسه تيد كروز للانسحاب.

وتحدى ملياردير نيويورك الذي لم يتحمل مسؤولية أي منصب عام في السابق توقعات المحللين بأن حملته ستنهار والآن يمكنه الاستعداد لانتخابات الثامن من نوفمبر تشرين الثاني مع توقع أن تكون هيلاري كلينتون منافسته الديمقراطية، غير أن مسيرة الأخيرة للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي تعطلت بفوز بيرني ساندرز عليها في إنديانا.

"نلاحق هيلاري كلينتون"

ومن المرجح أن يحصل ترامب على ترشيح الحزب في السابع من يونيو حزيران عندما تجرى الانتخابات الأولية في كاليفورنيا على الرغم من أن جون كيسيك حاكم ولاية أوهايو تعهد بالبقاء في السباق كآخر منافس لترامب.

وقال ترامب إن الفوز في إنديانا "انتصار كبير" ووجه انتقاده المباشر إلى كلينتون، ليضيف "نحن نلاحق هيلاري كلينتون... لن تكون رئيسة عظيمة. لن تكون رئيسة جيدة. ستكون رئيسة ضعيفة. إنها لا تفهم التجارة".

وبعد هذا الفوز نجح ترامب أيضا في لفّ الجمهوريين حوله، إذ نشر رينس بريباس رئيس اللجنة الوطنية بالحزب الجمهوري على توتير أن ترامب هو المرشح المفترض للحزب و"نحن جميعا بحاجة إلى الاتحاد والتركيز" لإلحاق الهزيمة بكلينتون.

جون كاسيس مصر على المنافس إلى آخر لحظة

في المقابل قال ترامب "هذا العام لا يصدق ، لم يسبق أن عشت مثل هذا الأمر، لكنه شيء جميل ويستحق التأمل. وسنعيد لأميركا عظمتها". وحصل الأخير على نحو 53 بالمائة من الأصوات في إينديانا أمام تيد كروز (37 بالمائة) وجون كاسيس (8 بالمائة)، بحسب نتائج جزئية.

ولم يصل ترامب حتى اللحظة إلى جمع 1237 نائبا، لكن مع انسحاب كروز بات الأمر اقرب إلى الشكليات خلال المحطات التسع الباقية من الانتخابات التمهيدية التي ينظم آخرها في 7 حزيران/يونيو.

ولم يدل المرشح الوحيد الباقي بين الجمهوريين جون كاسيس بتصريحات حتى الآن الثلاثاء لكن مستشاره جون ويفر قال في بيان انه مستمر في المنافسة.

أما في معسكر الديمقراطيين فقد فاز بيرني ساندرز على هيلاري كلينتون. وسيتم توزيع نواب ولاية انديانا الـ83 بناء على قاعدة النسبية، ولن يحصل بالتالي إلا على بضعة مندوبين أكثر منها. وحرمت كلينتون بذلك من فوز جديد لكن ذلك لا يغير من هيمنتها على السباق.

و.ب/ع.ج.م (أ.ف.ب، د.ب.أ،رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان