ترامب يعلن استعداده للحديث مع زعيم كوريا الشمالية في حال انتخابه رئيسا | أخبار | DW | 18.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ترامب يعلن استعداده للحديث مع زعيم كوريا الشمالية في حال انتخابه رئيسا

أعلن قطب الأعمال الأميركي دونالد ترامب أنه مستعد للحديث مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-اون في حال انتخابه رئيسا، مما يمكن ان يشكل تحولا كبيرا في السياسة الاميركية.

قال دونالد ترامب، المرشح الجمهوري المحتمل لرئاسة الولايات المتحدة ليل الثلاثاء/الأربعاء (18 مايو/آيار) إنه يعتزم الحديث مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون لمحاولة وقف برنامج بيونجيانج النووي ليقترح بذلك تحولا كبيرا في السياسة الأمريكية تجاه الدولة المنعزلة.

وفي مقابلة حصرية مع وكالة رويترز للأنباء، رفض ترامب الكشف عن تفاصيل خطته لعقد صفقة مع كوريا الشمالية لكنه قال إنه "منفتح على الحديث مع زعيمها". ولم ترد بعثة كوريا الشمالية بالأمم المتحدة على طلب للتعقيب على تصريحات ترامب، الذي قال أيضاً إنه سيضغط على الصين الداعمة الدبلوماسية والسياسية الوحيدة لبيونجيانج من أجل المساعدة في التوصل إلى حل. وتابع خلال المقابلة التي جرت في مكتبه ببرج ترامب في مانهاتن "في نفس الوقت سأمارس الكثير من الضغوط على الصين لأننا نملك قوة هائلة على الصين من الناحية الاقتصادية."

واستعداد ترامب للحوار المباشر مع كيم يتناقض مع سياسية الرئيس باراك أوباما التي تعتمد على كبار المسؤولين الأمريكيين في الحديث مع كبار المسؤولين من كوريا الشمالية. ولم يتحدث أوباما بشكل شخصي مع كيم لكنه عمل على مبادرات دبلوماسية جديدة مع إيران وكوبا أسفرت عن التوصل للاتفاق النووي مع طهران وتحسن العلاقات مع هافانا.

من ناحية أخرى، دعا ترامب في المقابلة التي تناولت عدة قضايا إلى إعادة التفاوض على اتفاق باريس للمناخ وقال إنه يستهجن تصرفات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في شرق أوكرانيا وقال إنه سيسعى إلى تفكيك معظم اللوائح المالية الأمريكية إذا انتخب رئيسا.

يذكر أن ترامب تعرض لانتقادات بسبب تقديم مقترحات سياسية أقل تحديدا بكثير عن هيلاري كلينتون منافسته الديمقراطية المحتملة في انتخابات الرئاسة التي تجرى في الثامن من نوفمبر/ تشرين الثاني

س.ك/ح.ع.ح (رويترز، أ.ف.ب)


مختارات

إعلان