ترامب يصر على ″الجدار″ رغم الاتفاق بالكونغرس | أخبار | DW | 13.02.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ترامب يصر على "الجدار" رغم الاتفاق بالكونغرس

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعدم رضاه بالإتفاق المعلن من قبل مفوضين بالكونغرس بشأن أمن الحدود، والذي لم يتضمن تمويلا للجدار على حدود المكسيك، لكنه أيضا لم يرفض الاتفاق بشكل كامل.

كانت مطالبة ترامب في ديسمبر/ كانون الأول بتخصيص 5.7 مليار دولار لبناء الجدار، والتي رفضها الديمقراطيون في الكونغرس، قد تسببت في إغلاق جزئي للحكومة لمدة 35 يوما انتهى الشهر الماضي دون حصوله على تمويل للجدار.

وتوصل مفوضون ديمقراطيون وجمهوريون لاتفاق مبدئي مساء الاثنين بشأن بنود أمن الحدود والأموال اللازمة لضمان تمويل عدة وكالات حكومية بينها وزارة الأمن الداخلي حتى نهاية السنة المالية الحالية في 30 سبتمبر/ أيلول. ومن المقرر أن ينتهي تمويل مؤقت لنحو ربع قطاعات الحكومة يوم الجمعة القادم (15 فبراير/ شباط).

لكن ترامب لم يحسم أمره بشأن ما إذا كان سيدعم الاتفاق الذي يتضمن تخصيص 1.37 مليار دولار لإقامة سياج حدودي. وقال الرئيس الأمريكي إنه لا يتوقع إغلاقا آخر للحكومة، بينما أصر على أنه يمكنه إيجاد سبيل لتجاوز الكونغرس وبناء الجدار بدون مساندة المشرعين.

مشاهدة الفيديو 01:54
بث مباشر الآن
01:54 دقيقة

انقسام أمريكي حول جدار المكسيك

وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض بخصوص الاتفاق "يجب أن أدرسه. لست سعيدا به". ويتعين أن يقر مجلس النواب الذي يقوده الديمقراطيون ومجلس الشيوخ الذي يقوده الجمهوريون الاتفاق ويوقعه ترامب.

وقال مساعد بارز في مجلس النواب إن المجلس قد يصوت على الاتفاق يوم الأربعاء على أقرب تقدير. ويتعين أن يقر الكونغرس الإجراء بحلول منتصف ليل الجمعة.

ولا يرغب الجمهوريون في حدوث إغلاق آخر بعدما تعرضوا لانتقادات شديدة بسبب الإغلاق الأول. وقال زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ السناتور ميتش مكونيل للصحفيين "أتمنى أن يوقعه". كما أيد زعيم الجمهوريين بمجلس النواب كيفين مكارثي الاتفاق. وقال ترامب "لا أعتقد أن إغلاقا آخر سيحدث". لكنه أضاف "إذا حدث سيكون هذا خطأ الديمقراطيين".

ح.ز/ و.ب (رويترز، أ ف ب)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان