ترامب يشن هجوما لاذعا على ماكرون والأخير ينتقد تركيا | أخبار | DW | 03.12.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ترامب يشن هجوما لاذعا على ماكرون والأخير ينتقد تركيا

فيما شن الرئيس الأمريكي ترامب هجوما لاذعا على نظيره الفرنسي لانتقاده استراتيجية الناتو ووصفه إياه بأنه "ميت دماغيا"، آثر ماكرون توجيه نيرانه باتجاه تركيا على خلفية العملية العسكرية التي تقوم بها ضد الأكراد في سوريا.

وماكرون يشن هجوما على تركيا وأردوغان

ترامب يشن هجوما على ماكرون.....

بدون انتظار اكتمال انعقاد اللقاءات الرسمية لقمة دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) مساء الثلاثاء (الثالث من ديسمبر/كانون الأول 2019) في لندن، شن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انتقادات حادة لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، وذلك على خلفية قول الأخير بأن حلف الناتو "في حالة موت دماغي".

وقال ترامب في مؤتمر صحافي مشترك مع الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ قبيل القمة التي تعقد بمناسبة الذكرى السبعين لتأسيس الحلف، إن تعليقات ماكرون "بغيضة بدرجة كبيرة جداً بشكل أساسي بالنسبة للدول الـ28" الأعضاء في الحلف. وأكد أنه "فوجئ جداً" بتصريح ماكرون الذي التقاه الثلاثاء، معتبراً أنه "تصريح خطير جداً" من جانب فرنسا. واعتبر ترامب أن "لا أحد يحتاج إلى حلف شمال الأطلسي أكثر من فرنسا". وخفف ترامب من لهجته اثناء مؤتمر صحافي مع ماكرون الذي أصر على تصريحاته.

أما الرئيس الفرنسي فقد أكد تمسكه بتصريحاته بشأن الحلف وقال "تصريحي خلق ردود فعل من الكثير من الناس. ولكنني متمسك به". وأضاف "العدو المشترك اليوم هو الجماعات الإرهابية... ويؤسفني أن أقول إننا لا نتفق على التعريف نفسه للإرهاب".

مشاهدة الفيديو 01:41

أهداف تركيا وراء "المنطقة الآمنة" شمالي سوريا

ووجه ماكرون نيران انتقاداته نحو تركيا، مشيرا إلى أنها هاجمت مقاتلين أكرادا دعموا الحلفاء ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش). كما اتهم القوات التركية بالعمل أحيانا مع مقاتلين مرتبطين بتنظيم "داعش" في عملياتها في شمال سوريا. وقال "عندما أنظر إلى تركيا أرى أنها الآن تقاتل ضد من قاتلوا معنا. وأحيانا تعمل مع مقاتلين على صلة بداعش". وأكد ماكرون أن تصرفات تركيا ضد المقاتلين الأكراد الذين ساعدوا الحلفاء في القتال ضد التنظيم الجهادي تظهر الحاجة الى تحسين التنسيق.

وتساءل ماكرون "كيف يمكن أن تكون (تركيا) عضوا في الحلف وتعمل مع روسيا وتشتري منها أشياء؟" في إشارة إلى شراء أنقرة نظام اس-400 الدفاعي الروسي. وتابع يجب أن يطرح سؤال حول ما إذا كانت تركيا ترغب في البقاء عضواً في الناتو إذا تمسك أردوغان بتهديده تأخير إجراءات الدفاع في البلطيق إذا لم تعلن دول الحلف أن المقاتلين الاكراد إرهابيون.

وهدد أردوغان بتعطيل جهود الناتو لتعزيز حماية جمهوريات البلطيق ضد روسيا إلا إذا أعلن الحلفاء الآخرون أن المقاتلين الأكراد الذين قاتلوا مع القوات الأمريكية والفرنسية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في شمال شرق سوريا "إرهابيون".

وكان الرئيس التركي قد هاجم الأسبوع المنصرم نظيره الفرنسي، مشيراً إلى أن سيّد الإليزيه في حالة "موت دماغي"، مستعيراً العبارة التي استخدمها ماكرون مؤخراً لوصف حلف شمال الأطلسي. وقال أردوغان "أتوجه إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وسأكرّر ذلك له في (قمة) حلف الأطلسي. عليك قبل أي شيء أن تفحص موتك الدماغي أنت نفسك. لا تناسب تصريحات من هذا النوع إلا أمثالك الذين في حالة موت دماغي".

وقال الرئيس التركي لماكرون "حين يتعلق الأمر بالتباهي، أنت تتقن ذلك. لكن حين يكون المطلوب تسديد المبالغ المترتبة عليك للحلف الأطلسي، يختلف الأمر. إنك مجرّد مبتدئ".

ع.ج.م/أ.ح (أ ف ب، د ب أ، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع