ترامب يستقبل أردوغان بحفاوة ويتحدث عن اجتماع ″رائع″ معه | أخبار | DW | 13.11.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ترامب يستقبل أردوغان بحفاوة ويتحدث عن اجتماع "رائع" معه

بعد أشهر من التوتر، استقبل الرئيس ترامب نظيره التركي أردوغان في البيت الأبيض بحفاوة بالغة قائلا إنه من أشد المعجبين به. بيد أنه شدد في المقابل على دعم الأكراد قائلا إن وقف إطلاق النار في شمال سوريا "صامد إلى حد كبير".

مشاهدة الفيديو 24:34

مسائيةDW: مجلس النواب وإجراءات العزل.. بداية النهاية لترامب؟

التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في البيت الأبيض اليوم الأربعاء (13 تشرين الثاني/نوفمبر 2019) مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض، في وقت تشهد العلاقات بين البلدين الحليفين بحلف شمال الأطلسي (ناتو) توترا ملحوظا وخلافات في عدة قضايا.

وصرح ترامب لدى استقباله اردوغان في البيت الأبيض بأن علاقته بالرئيس التركي "جيدة" وزعم أن وقف إطلاق النار في شمال سوريا صامد بين أنقرة والقوات التي يقودها الأكراد. وقال ترامب إنه سيتم مناقشة النظام الصاروخي الروسي إس- 400 الذي اشترته تركيا وبرنامج المقاتلات الأمريكية إف- 35، الذي تم تعليقه مع أنقرة.

وأشاد ترامب بأردوغان قائلا قبل أن يدخل كلاهما في اجتماع مغلق: "أنا والرئيس صديقان حميمان. ويفهم كل منا بلاد الآخر". وأضاف ترامب أن القوات الأمريكية في سوريا أمّنت موارد النفط. وقال إن كلا من القوات الكردية المتحالفة مع الولايات المتحدة وتركيا تحتجز مقاتلين من تنظيم "داعش".

وبعد الاجتماع عقد الرئيسان مؤتمرا صحافيا قال فيه ترامب إنه عقد "اجتماعا رائعا وإيجابيا للغاية" مع أردوغان وأن محادثاتهما كانت "صريحة ومثمرة". وأشار إلى أن وقف إطلاق  النار في شمال سوريا بين تركيا والقوات الكردية صامد إلى حد كبير، واصفا الوضع بأنه "معقد" حيث يتقاتل الجانبان منذ "مئات السنين". وأضاف ترامب: "أنا من أشد المعجبين بالرئيس (أردوغان)". 

بدوره قال أردوغان إن قرار مجلس النواب الأمريكي بشأن الأرمن "يلقي بظلاله على العلاقات" بين بلاده والولايات المتحدة. وأضاف: "أخبرت السيد الرئيس (ترامب) أن القرارات التي اتخذها مجلس النواب في 29 تشرين أول/أكتوبر خدمت هذا الغرض، وأساءت إلى شعبنا وألقت بظلالها على علاقاتنا".

وأشار أردوغان إلى أن ما جرى للأرمن "قبل حوالي 104 سنوات في ظل ظروف الحرب يجب أن يناقشه المؤرخون، لا الساسة"، مضيفا أن تركيا مستعدة لفتح أرشيفها في هذا الشأن.

وتوترت العلاقات بين البلدين بسبب إطلاق تركيا عملية في شمال شرق سوريا ضد الأكراد حلفاء واشنطن وشراء تركيا لأنظمة دفاع جوي روسية متقدمة، إلى جانب إصرار تركيا على مطلبها المتعلق بضرورة قيام الولايات المتحدة بتسليمها رجل الدين فتح غولن المقيم في الولايات المتحدة، والذي تتهمه أنقرة بالمسؤولية عن المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها البلاد عام 2016 .

  وكان مسؤول بارز بالبيت الأبيض قد أكد قبيل الزيارة أن الولايات المتحدة لن تتخلى بسهولة عن التحالف مع تركيا. وقال المسؤول، عن التحالف بين البلدين والممتد لـ70 عاما: "لن نتخلى بسهولة عنه إذا ما كان هناك طريق ما للمضي قدما". وأضاف أن الرئيس ترامب "ملتزم بالمشاركة والدبلوماسية المباشرة، عندما يكون الأمر شديد الأهمية، وكذلك أردوغان نفسه".

ح.ع.ح/أ.ح(د.ب.أ، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة