ترامب يدخل مجددا على الأزمة الخليجية من البوابة القطرية | أخبار | DW | 15.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ترامب يدخل مجددا على الأزمة الخليجية من البوابة القطرية

دخل ترامب مجددا على خط الأزمة الخليجية وأجرى اتصالا بأمير قطر شكره من خلاله"على إجراءات مكافحة الإرهاب والتطرف بكل أشكاله". وجاء الاتصال تزامنا مع زيارة يقوم بها أمير قطر لتركيا وفي ظل توتر غير مسبوق بين الدوحة وأبو ظبي.

ذكرت وكالة رويترز أن البيت الأبيض قال في بيان، أشار فيه إلى تحسن العلاقات بين الولايات المتحدة وقطر، إن الرئيس دونالد ترامب شكر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على "إجراءات مكافحة الإرهاب والتطرف بكل أشكاله". ولم يتناول البيان بشأن الاتصال مع الشيخ تميم الخلاف بشكل مباشر.

بيد أن البيان البيت أشار في المقابل إلى أن ترامب "أكد دعمه لوجود مجلس تعاون خليجي يتسم بالقوة والوحدة ويركز على التصدي للتهديدات الإقليمية". وتابع البيان الأمريكي أن الزعيمين "بحثا المجالات التي يمكن للولايات المتحدة وقطر التعاون فيها لتحقيق قدر أكبر من الاستقرار في المنطقة والتصدي للنفوذ الإيراني الخبيث وهزيمة الإرهاب".

من جانبها قالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية "قنا" إن أمير قطر تلقى اتصالا هاتفيا مساء اليوم الاثنين (15 كانون الثاني/ يناير 2018) من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "استعرضا خلاله العلاقات الثنائية وسبل تعزيز مجالات التعاون المشترك بين البلدين خصوصا في مكافحة الإرهاب".

وكان ترامب قد دعا في حزيران/ يونيو الماضي قطر إلى الكف عن تمويل الجماعات التي تقوم بعمليات إرهابية قائلا إن قطر فعلت تاريخيا ذلك "على مستوى عال جدا". كما قطعت أربع دول عربية العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع قطر متهمة إياها بدعم الإرهاب والنسيق مع إيران وهو ما نفته الدوحة.

وتزامن الاتصال مع زيارة يقوم بها أمير قطر إلى تركيا اليوم، وسط توتر متصاعد بين الدوحة وخصومها في الخليج وخصوصا دولة الإمارات. وأكدت تركيا دعمها قطر فور اندلاع الأزمة وأرسلت مساعدات غذائية للدوحة. كما أقامت قاعدة عسكرية في قطر تضم منشآت ونحو ثلاثة آلاف عسكري.

كما تأتي زيارة أمير قطر لتركيا وسط تصاعد التوتر بين الدوحة وأبوظبي بعد إعلان الإمارات اليوم الاثنين أن طائرات مقاتلة قطرية "اعترضت" طائرتين مدنيتين لطيران الإمارات كانتا في طريقهما إلى البحرين، الأمر الذي نفته الدوحة.

وكانت قطر أعلنت مرتين في الأيام الأخيرة أن طائرات حربية إماراتية انتهكت مجالها الجوي مرة في 21 كانون الأول/ديسمبر 2017 وثانية في 3 كانون الثاني/يناير 2018 ورفعت شكوى إلى الأمم المتحدة.

أ.ح/ح.ع.ح (رويترز، ا ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة