ترامب يؤكد لقاء الزعيم الكوري الشمالي في سنغافورة | أخبار | DW | 01.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ترامب يؤكد لقاء الزعيم الكوري الشمالي في سنغافورة

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن القمة التاريخية مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون ستعقد في موعدها في الثاني عشر من حزيران/ يونيو الجاري في سنغافورة، وذلك بعد تلقيه رسالة شخصية من الزعيم الكوري الشمالي.

USA, Washington: Kim Yong Chol auf dem Weg zum Weißen Haus (picture-alliance/J. Frederick)

مساعد زعيم كوريا الشمالية في طريقه إلى البيت الأبيض

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقب اجتماع مع مبعوث كبير من بيونغ يانغ مساء الجمعة (الأول من حزيران/ يونيو 2018) إن القمة المزمعة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون ستعقد كما كان مقرراً أصلا لها في 12 يونيو/ حزيران في سنغافورة.

وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض "أعتقد أنها ستكون عملية ناجحة للغاية في النهاية"، مؤكداً أنه لن يفرض عقوبات جديدة خلال المفاوضات مع كوريا الشمالية.

وأضاف في حديقة البيت الابيض بعدما رافق الجنرال الكوري الشمالي إلى سيارته "لا أريد ان استخدم بعد الآن عبارة (حد أقصى من الضغوط). لا أريد أن أستخدم هذه العبارة بعد الآن. إننا متفاهمون جيداً. إنكم ترون علاقتنا".
 واستمرت المحادثات بين الرجلين في المكتب البيضوي نحو ساعة وعشرين دقيقة في مؤشر جديد على الانفراج في العلاقات بين البلدين بعد أسبوع ونيف من قرار ترامب إلغاء قمة 12 حزيران/ يونيو الجاري.
وأوضح ترامب أيضاً: "لم أقل أبداً إن الأمور ستحل في اجتماع واحد. إننا نتحدث عن أعوام من العداء والمشاكل"، لكنه تدارك "في النهاية سيكون هناك مخرج إيجابي جداً".
وفي ما يتعلق بتخلي كوريا الشمالية عن ترسانتها النووية قال "أعلم انهم يريدون القيام بذلك. إنهم يريدون أموراً أخرى مماثلة. إنهم يريدون تطوير انفسهم كبلد. هذا سيحصل، لا أشك في ذلك".
ووصل الجنرال كيم يونغ شول الذي يضطلع بدور أساسي في التحضير لهذه القمة غير المسبوقة المقررة في 12 حزيران/ يونيو الجاري في سنغافورة عصراً، حيث كان في استقباله الأمين العام للرئاسة الأمريكية جون كيلي ومسؤولا ملف كوريا الشمالية في الخارجية الاميركية والسي آي ايه مارك لامبرت واندرو كيم. وانتقل بعدها إلى المكتب البيضوي للقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. لكن جون كيلي لم يصافح أعضاء الوفد لأسباب غير معروفة.

وكيم يونغ شول هو أرفع مسؤول كوري شمالي يزور الولايات المتحدة منذ 18 عاماً، ومن المقرر أن يلتقي أيضاً للمرة الثالثة في ثلاثة أيام وزير الخارجية مايك بومبيو بعد محادثاتهما الأربعاء والخميس في نيويورك والتي أتاحت وفق الأميركيين إحراز "تقدم فعلي" نحو انعقاد القمة. وسيتلقى ترامب "رسالة مختومة" من كيم وريث العائلة التي تحكم شمال شبه الجزيرة الكورية منذ أكثر من سبعين عاماً.

ح.ع.ح/ع.غ(أ.ف.ب/رويترز)

مختارات

إعلان