ترامب سيوقع على قرار الاعتراف بالسيادة على الجولان | أخبار | DW | 24.03.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ترامب سيوقع على قرار الاعتراف بالسيادة على الجولان

قال وزير الخارجية الإسرائيلي إسرائيل كاتس إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيوقع الاثنين على أمر يعترف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان، فيما أعلن الرئيس التركي أنه سينقل قضية الجولان إلى الأمم المتحدة.

Trump trifft Netanjahu bei der UN-Vollversammlung (picture-alliance/dpa)

نتانياهو وترامب: ثنائي متفاهم

ذكر وزير الخارجية الإسرائيلي إسرائيل كاتسد على تويتر: "غدا الرئيس ترامب في حضور رئيس الوزراء (الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو سيوقع على أمر يعترف فيه بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان"، مؤكدا أن العلاقات الإسرائيلية الأمريكية "أوثق من ذي قبل". ويستعد كاتس للمشاركة في مؤتمر سياسة لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية "أيباك" في واشنطن .

واحتلت إسرائيل هضبة الجولان في عام 1967وضمتها في عام 1981 في خطوة لم يتم الاعتراف بها دوليا. وكان ترامب قد صرح الأسبوع الماضي أنه حان الوقت لكي تعترف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان.

وبموازاة ذلك وصل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم الأحد (24 مارس 2019) إلى الولايات المتحدة في أوج حملته الانتخابية، على أن يلتقي الرئيس دونالد ترامب الذي من المتوقع أن يؤكد مجددا دعمه الكبير له.

ويقطع ترامب بدعوة الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان مع إجماع دولي وسياسة خارجية أميركية استمرت عقودا تعتبر الجولان أراضي سورية محتلة. وقبيل هذا الاعلان كانت لائحة نتانياهو في تراجع في الاستطلاعات مقارنة بلائحة منافسه الرئيسي الجنرال بيني غانتز. ورأى متابعون أن بادرة ترامب شكلت هدية لأكبر حلفائه الذي يحكم إسرائيل منذ عشر سنوات، وأعطت زخما لحملته الانتخابية.

مشاهدة الفيديو 02:02

الجولان في "لعبة العروش" بين ترامب ونتنياهو

"نقل قضية الجولان للأم المتحدة"

وفي سياق متصل أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأحد أن تركيا ستنقل قضية هضبة الجولان إلى الأمم المتحدة. وقال أردوغان في مقابلة مع محطة تي.جي.آر.تي خبر، إن تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الجولان كان "هدية" لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قبل الانتخابات هناك.
وكان ترامب قد قال يوم الخميس إن الوقت قد حان كي تعترف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان التي انتزعتها من سوريا في حرب 1967 في تحول كبير في السياسة الأمريكية.

وفي خطوة نادرة حيال رئيس الوزراء، فإن ترامب سيستقبل نتانياهو مرتين في البيت الأبيض: الاثنين لحضور "اجتماع عمل" والثلاثاء لتناول العشاء. وسيعقد اجتماع العمل في اليوم نفسه الذي من المقرر أن يلقي فيه غانتس خطابا في مؤتمر منظمة "ايباك" المؤيدة لإسرائيل.

ومنذ تسلم مهام منصبه في كانون الثاني/يناير 2017، زاد ترامب من تعهداته حيال إسرائيل، وقد بلغت ذروتها بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في كانون الأول/ديسمبر 2017، ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب الى المدينة المقدسة في أيار/مايو 2018.

م.أ.م/ ه.د ( أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة