ترامب ″سمين″ لكنه يتمتع ″بصحة جيدة″ | أخبار | DW | 17.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ترامب "سمين" لكنه يتمتع "بصحة جيدة"

بعد فحص أجراه للرئيس الأمريكي، أكد طبيب البيت الأبيض أن دونالد ترامب يتمتع بصحة وبقوة إدراكية جيدة جدا، وأن لا شيء يعيقه من حيث مواصلة مهامه في السنوات الثلاث القادمة على الأقل من وجهة نظر طبية.

قدم الدكتور روني تجاكسون، طبيب البيت الأبيض، نتائج الفحوصات التي أجراها للرئيس دونالد ترامب يوم الجمعة الماضي. وقال جاكسون أمس الثلاثاء (16 يناير/ كانون الثاني 2018)، إنه وبعد أن أجرى فحوصات حول وضعه الصحي، أصر ترامب على إجراء فحص لقدراته الإدراكية، وحصل في ختامه على أعلى مستوى، 30 على 30 درجة.

ويتعلق الأمر باختبار مونتريال لرصد أي علامات على ضعف متوسط في القدرات الإدراكية أو مرض الزهايمر. ومن أنواع الأسئلة التي يتضمنها اختبار مونتريال تكرار مجموعة من الأرقام بترتيب تصاعدي أو نزولي وحفظ قائمة من الكلمات الشائعة.

ويشمل الاختبار التعرف على الحيوانات ورسم صورة لساعة بكل أرقامها وضبط عقاربها على توقيت محدد. ويستغرق الاختبار نحو عشر دقائق. وأوضح طبيب البيت الأبيض بأن هذا الاختبار لا يمثل تقييما للياقة النفسية عند الرئيس كما أن الرئيس لم يخضع لفحص نفسي. ويأتي هذا الفحص بعد أيام من صدور كتاب "النار والغضب" والذي صور ترامب بسلوك صبياني متقلب.

ومن وجهة نظر طبية، يقول الطبيب المختص إنه لا يرى وجود أي عائق يمنع ترامب من مواصلة مهمته كرئيس للولايات المتحدة للسنوات الثلاثة القادمة، أو حتى لولاية رئاسية ثانية في حال أعيد انتخابه.

إلا أنه حذر ترامب في الوقت ذاته من السمنة، بعد أن زاد وزنه منذ توليه الحكم كيلوغراما ونصف، ونصحه بممارسة الرياضة.

و.ب/ح.ز (د ب أ، رويترز)

 

مختارات

إعلان