ترامب: تقرير الاستخبارات حول قرصنة نتائج الانتخابات سخيف | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 11.12.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ترامب: تقرير الاستخبارات حول قرصنة نتائج الانتخابات سخيف

قال الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب إن تقرير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) الذي خلص إلى أن روسيا تدخلت في انتخابات الرئاسة الأمريكية لدعم ترشيحه هو أمر "سخيف".

 

رفض الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب في مقابلة اليوم الأحد (11 كانون الأول/ديسمبر 2016) مع برنامج "فوكس نيوز صانداي" التقارير التي أوردت أن أجهزة المخابرات الأمريكية خلصت إلى أن روسيا تدخلت لصالحه في الانتخابات الرئاسية ووصفها بأنها "سخيفة".

وبهذه التصريحات التي تشكك في النتائج التي وصلت لها المخابرات الأمريكية يضع ترامب نفسه في مواجهة مع بعض من أبرز الأصوات في مجال السياسة الخارجية في مجلس الشيوخ من حزبه الجمهوري الذين عبروا اليوم عن قلقهم من تدخل موسكو في الانتخابات.

وقال ترامب في المقابلة التي سجلت أمس السبت "أعتقد أنها سخيفة وهي مجرد عذر آخر. لا أصدق هذا". واتهم ترامب الديمقراطيين بإطلاق مثل هذه التقارير الإعلامية، وقال انه لا يصدق أن مصدرها وكالة المخابرات المركزية. ويهدف رد فعل ترامب إلى تبديد الشكوك بشأن ما إذا كان فوزه في انتخابات الثامن من نوفمبر/ تشرين الثاني منصفا. لكن تصريحاته قد تفجر صراعا مع وكالات المخابرات التي سيقودها وستغذي الانتقادات بأن إدارته ستتساهل مع روسيا.

وأبلغت وكالات المخابرات الأمريكية الكونغرس وإدارة الرئيس باراك أوباما أن روسيا زادت عدوانية في سوريا وأوكرانيا وكثفت أنشطتها في الفضاء الإلكتروني بما في ذلك التدخل أحيانا بشكل سري في انتخابات أوروبية وأمريكية.

وقال مسؤول كبير في المخابرات لرويترز إن أجهزة المخابرات توصلت "بثقة كبيرة" إلى أن نظيراتها الروسية لم تقم فقط بإدارة الاختراق الإلكتروني لمنظمات وقادة الحزب الديمقراطي لكنهم قاموا بهذا الأمر على وجه الخصوص لتقويض ترشيح منافسته هيلاري كلينتون.

في غضون ذلك، قال أربعة من الأعضاء البارزين بمجلس الشيوخ الأمريكي، اليوم الأحد، إنهم ملتزمون بإجراء مراجعة من الحزبين لما وصفه البيت الأبيض بـ "نشاط إلكتروني خبيث" خلال الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة. وقال أعضاء مجلس الشيوخ الأربعة إن الكونغرس عمل لمواجهة التحدي المتمثل في الأمن الإلكتروني "ولكن الأحداث الأخيرة تظهر أنه لا يزال يتعين القيام بالمزيد".

وحث السناتور الجمهوري جون مكين ترامب اليوم الأحد على قبول أن روسيا تدخلت في الانتخابات. وقال مكين في مقابلة تلفزيونية مع شبكة (سي.بي.إس) "الحقائق موجودة."

ولم يدل قطب العقارات الأميركي في المقابلة بأي معلومات حول وزير خارجيته المقبل، بينما تناقلت العديد من وسائل الإعلام اعتزامه تعيين ريكس تيلرسون الرئيس التنفيذي لشركة "اكسون موبيل" النفطية العملاقة والذي تربطه علاقات عمل وثيقة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وكتب ترامب في تغريدة على موقع تويتر بعد بث المقابلة "في حال اخترته أو لم أختره لمنصب الخارجية فان ريكس تيلرسون (...) لاعب عالمي ومفاوض".

ولاكسون موبيل أنشطة في مجالي النفط والغاز في أكثر من خمسين بلدا، ووقعت خصوصا شراكات مع شركة روسنفت الروسية التي تملكها الدولة منذ 2011. والعام 2013، قلد بوتين تيلرسون وسام الصداقة.

 

ح.ع.ح/أ.ح (رويترز/أ.ف.ب)