ترامب: المسلمون لا يبذلون ما يكفي لمنع وقوع هجمات إرهابية | أخبار | DW | 23.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ترامب: المسلمون لا يبذلون ما يكفي لمنع وقوع هجمات إرهابية

ألقى المرشحون الجمهوريون المحتملون لسباق الرئاسة الأميركية اللوم على سياسات أوروبا المفتوحة للهجرة. وأشاروا بأصابع الاتهام للمهاجرين المسلمين في هجمات بروكسل، فيما اقترح ترامب تعذيب المشتبه بهم لتجنب مثل هذه الهجمات.

قال الجمهوري دونالد ترامب، مرشح الرئاسة الأمريكية المحتمل، إن المسلمين لا يبلغون عن الأنشطة المثيرة للريبة وإن عليهم بذل المزيد لمنع وقوع هجمات كتلك التي أودت بحياة 30 شخصا على الأقل في بلجيكا. وفي مقابلة بثتها قناة (آي.تي.في) البريطانية اليوم الأربعاء (23 مارس/ آذار) قال ترامب: "عندما يستشعرون مشكلة ما عليهم أن يبلغوا عنها. لكنهم لا يبلغون. لا يبلغون عنها إطلاقا وهذه مشكلة كبيرة."

وكان ترامب قد كرر في تصريح لشبكة "ان بي سي" دعوته إلى إغلاق الحدود الأميركية، وقال "علينا في الولايات المتحدة أن نكون حذرين للغاية بشأن من نسمح لهم بدخول البلاد". وتابع ترامب إن ما وقع في بروكسل يعتبر دليلا جديدا أنه يجب على الحكومات أن تقمع المتطرفين بكل الطرق الممكنة، حتى باستخدام طريقة "الإيهام بالغرق" في التحقيق معهم، مؤكدا أن سياسات الهجرة فشلت. وأضاف أن "بلجيكا لم تعد بلجيكا. فهي ليست بلجيكا التي نعرفها قبل عشرين عاما...".

وبدوره، دعا سناتور تكساس تيد كروز إلى الكف عن توطين اللاجئين في دول يسيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" أو تنظيم القاعدة على مناطق فيها، معتبرا أن الخطط لجلب عشرات ألاف السوريين الفارين من الحرب في بلادهم "غير منطقية". وقال "نحتاج إلى رئيس يضرب داعش بكامل قوته ويدمره تماما. هذه هي الطريقة الوحيدة لضمان أمننا".

أما حاكم أوهايو جون كايسك، الأكثر اعتدالا بين المرشحين الجمهوريين الثلاثة، فقال "أعتقد أن أوروبا فتحت أبوابها من دون أن يكون لديها عملية تحقق مناسبة" من خلفيات اللاجئين الذين تدفقوا على القارة الأوروبية. وانتقد كايسك الرئيس أوباما لعدم تحركه بسرعة وقوة كافيتين للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد ولإخفاقه في إقامة مناطق حظر جوي.

ص.ش/ ش.ع (رويترز، أ.ف.ب)

مختارات

إعلان