تراجع نسبة الألمان الذين يرون في الهجرة أكبر تحد يواجه البلاد | أخبار | DW | 19.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تراجع نسبة الألمان الذين يرون في الهجرة أكبر تحد يواجه البلاد

يبدو أن عدد الألمان ممن يعتقدون أن الهجرة وعملية اندماج المهاجرين من أكبر التحديات التي تواجه البلاد، في تراجع ملحوظ، جاء ذلك في استطلاع حديث للرأي قام به معهد "فورسا" لقياس مؤشرات الرأي.

كشف استطلاع للرأي تراجعا ملحوظا في نسبة الألمان الذين يعتقدون أن الهجرة تمثل مشكلة كبيرة لبلادهم.

وأظهر الاستطلاع الذي نشرت نتائجه اليوم الثلاثاء (19 سبتمبر/ أيلول 2017)، أن 36 بالمائة من الألمان يرون الهجرة واندماج المهاجرين من أكبر المشكلات التي تواجه بلدهم. وكانت نسبة من يمثلون هذا الرأي قد بلغت قبل عام 59 بالمائة.

وسجل تراجع أيضا في نسبة من يشعرون بالاستياء من السياسة وأداء السياسيين في ألمانيا، وذلك بمعدل ستة بالمائة مقارنة بالعام الماضي، حيث بلغت النسبة 16 بالمائة. وحلت المشكلات الاجتماعية في المرتبة الثالثة بنسبة 13%، بتراجع قدره 1% عن العام الماضي.

في المقابل، أظهر المستطلعة آراؤهم اهتماما متزايدا بقضايا التعليم بنسبة 12بالمائة، وذلك بزيادة قدرها أربعة في المائة، وقضايا التقاعد والمعاشات بنسبة 8 بالمائة وزيادة قدرها 2 بالمائة عن العام الماضي.

وأجرى الاستطلاع معهد "فورسا" لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من اتحاد اقتصاد العقارات الألماني (زد آي إيه). وشمل الاستطلاع الذي أجري خلال الفترة من 25 آب/أغسطس حتى 6 أيلول/سبتمبر 1501 ألماني فوق 18 عاما.

و.ب/ح.ز (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان