تراجع كبير في عدد اللاجئين القاصرين المفقودين في ألمانيا | أخبار | DW | 25.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تراجع كبير في عدد اللاجئين القاصرين المفقودين في ألمانيا

أعلنت صحيفة ألمانية استنادا إلى تقرير للدوائر الأمنية عن تراجع كبير في عدد اللاجئين القاصرين غير المصحوبين بأهاليهم، المفقودين في ألمانيا خلال العام الحالي، وذلك لأسباب عديدة.

جاء في تقرير لصحيفة "نويه أوسنابروكر تسايتونغ" الألمانية، أن عدد اللاجئين القاصرين المفقودين في ألمانيا قد تراجع كثيرا خلال الأشهر الأخيرة. وقالت الصحيفة في تقريرها الذي نشرته اليوم الجمعة (25 آب/ أغسطس) إن عدد الأطفال اللاجئين غير المصحوبين بأهليهم الذين تم تسجيلهم ضمن المفقودين وصل إلى 6506 لاجئ قاصر، وهذا اقل بنسبة 27 بالمائة مقارنة بعدد المفقودين قبل عام، وذلك حسب الأرقام التي نشرتها الهيئة الاتحادية لمكافحة الجريمة في تقريرها الصادر في الأول من يوليو/ تموز الفائت. وحسب الصحيفة أغلب المفقودين تتراوح أعمارهم بين 14 – 17 عاما.

ونقلت الصحيفة عن متحدثة باسم الهيئة الاتحادية لمكافحة الجريمة قولها، إن سبب تراجع عدد اللاجئين القاصرين المفقودين غير المصحوبين بأهاليهم يعود "من ناحية إلى ظهور من كانوا مسجلين كمفقودين من جديد، وإلى تراجع عدد اللاجئين القادمين إلى ألمانيا من ناحية أخرى".

وحسب تقديرات الهيئة الأمنية، أغلب حالات المفقودين عادية وليست ضارة، فالكثير من اللاجئين القاصرين قد تنقلوا بين المدن الألمانية عام 2015 وتركوا مراكز إيواء اللاجئين ليقيموا لدى أقارب لهم من دون أي يخبروا الجهات المسؤولة عنهم. كما أن كثيرين منهم يتم تسجيلهم في أكثر من مرة بكتابة أسمائهم بطريقة وأحرف مختلفة باللغة الألمانية في سجل اللاجئين؛ حسب الهيئة الاتحادية لمكافحة الجريمة.

ع.ج/ مهاجر نيوز

مختارات

إعلان