تراجع في عدد الاعتداءات المعادية للمسلمين في ألمانيا | أخبار | DW | 22.08.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تراجع في عدد الاعتداءات المعادية للمسلمين في ألمانيا

أظهرت آخر البيانات تراجعا ملحوظا في عدد الاعتداءات التي تستهدف المسلمين أو أماكن عبادتهم في ألمانيا. غير أن الأمر يتعلق ببيانات مؤقتة تشمل النصف الأول من السنة الجارية.

كشفت الحكومة الألمانية في رد على نواب من حزب اليسار أن عدد الاعتداءات للمسلمين سواء تلك التي تستهدف الأشخاص أو دور العبادة، وصلت إلى 320 حالة خلال النصف الأول من السنة الجارية. وهذا تراجع واضح بالمقارنة مع 500 حالة  تم تسجيلها في نفس الفترة عام 2017.

وذكرت صحيفة "نويه أوسنابريكه تسايتونغ" في عددها الصادر اليوم (الأربعاء 22 أغسطس / آب 2018) بأن الأمر يتعلق بأرقام مؤقتة.

وذكرت السلطات الألمانية أنها سجلت 25 حالة اعتداء بدني نتجت عنها جروح خلال النصف الأول من العام الجاري، فيما لم يكن هذا الرقم يتجاوز 18 حالة خلال نفس الفترة من العام الماضي. وتشتبه السلطات في وقوف اليمين المتطرف وراء معظم تلك الاعتداءات. وتتعلق معظم الحالات بأعمال تحريض وبكتابات نازية وإهانات ورسائل تهديد وإضرار بالممتلكات.

 

 

وسجلت الحكومة ما لا يقل عن 35 تظاهرة مناهضة لـ "أسلمة ألمانيا" خلال الفترة المذكورة، نظم معظمها في برلين والباقي في ولاية بافاريا، شارك بها بضع عشرات إلى 200 شخص، من بينها مظاهرة شارك فيها 17 شخصا نظمها الحزب القومي الألماني اليميني المتطرف (إن. بي. دي) ضد بناء مسجد نهاية فبراير/ شباط الماضي في ولاية ساكسونيا السفلى.

وذكرت الحكومة أن الاعتقالات نادرة في قضايا معاداة المسلمين، حيث لم يتم اعتقال خلال الستة أشهر الماضية سوى شخصين مشتبه بهما في برلين، الأول بشبهة القيام باعتداء بدوافع سياسية والثاني بشبهة الإهانة والاعتداء الجسدي.

ح.ز / ع.خ (إ.ب.د / ك.ن.أ)

 

مختارات