تخليداً لهذه الفترة.. أم هندية تطلق على توأمها تسمية ″كوفيد″ و″كورونا″ | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 06.04.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

تخليداً لهذه الفترة.. أم هندية تطلق على توأمها تسمية "كوفيد" و"كورونا"

هل فكّر أحد أن يطلق على وليديه التوأم أسماء مثل: "طاعون" و"كوليرا"؟ يبدو الأمر غريباً وخارجاً عن المألوف، لكنّ أماً هندية أطلقت على التوأم الذي ولدته في أوج الجائحة العالمية اسمي "كورونا" و"كوفيد".

يأمل والدا توأم من الهند أنّ يكون اسما وليديهما سبباً لتذكيرهما بالصعوبات والمشاق التي رافقت ولادة التوأم في زمن جائحة كورونا. لكنّ الزوجين الساكنين في مدينة رايبور يقولان إنهما قد يعدلان عن رأيهما مستقبلاً ويغيّران الاسمين.

ونقل موقع "تاغ 24" الألماني عن صحيفة مترو أنّ بريتي فيرما والدة التوأمين كشفت عن المشاق التي تحملتها، إبان ولادة التوأم، وكيف أنّها وزوجها قد أرادا تخليد يوم الولادة في عصر كورونا بهذين الاسمين، فالفيروس خطير ويهدد الجنس البشري، لكن انتشاره جعل الناس أكثر اهتماماً بالنظافة والتعقيم والصحة العامة، ما دفعهم إلى تكييف حياتهم مع النمط الجديد، وتقول الأم بهذا السياق "بدأ طاقم العمل في المستشفى الذي وضعت فيه طفليها يطلقون على الوليدين اسمي كورونا وكوفيد، وهكذا خطر لنا أن نطلق على الوليدين هذا الاسم".

وبعد صعوبات في الطريق بسبب نقاط التفتيش التي تمنع تجول السيارات والأشخاص، وصل الزوجان إلى المشفى، وجرت الولادة يوم 27 آذار/ مارس 2020، بعد 45 دقيقة من وصول الزوجين إلى المكان. وبسبب بعض التعقيدات خضعت الأم لعملية قيصرية، أبصر بعدها النور الصبي كوفيد والصبية كورونا، وقد أفادت إدارة المشفى أن الوليدين بصحة جيدة وقد غادرا برفقة أمهما إلى البيت بعد الولادة.

م.م


مختارات

مواضيع ذات صلة