تحقيقات حول فيديو لدوريات ″النازيين الجدد″ في قطارات برلين | أخبار | DW | 18.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تحقيقات حول فيديو لدوريات "النازيين الجدد" في قطارات برلين

تجري الشرطة الألمانية تحقيقات حول فيديو يظهر فيه أعضاء من الحزب القومي الألماني اليميني المتطرف وهم يقومون بدوريات "حماية" في قطارات برلين. ويرى برلمانيون ألمان أن غاية الحزب ليست سوى "لفت الأنظار".

تناولت العديد من الصحف الألمانية  في عددها الصادر يوم الثلاثاء (17 تموز/ يوليو) مقطع فيديو يظهر فيه أعضاء من الحزب القومي الألماني اليميني المتطرف (النازيون الجدد) وهم يقومون بدوريات "حماية" في قطارات العاصمة برلين.

ويُظهر مقطع الفيديو، الذي تم نشره في حزيران/يونيو، عدة رجال في محطة للقطارات في برلين، يرتدي اثنان منهما سترات برتقالية تحمل شعاراً على شكل حرف "S” في الخلف، كما يحملون أجهزة اتصالات لاسلكية. ويتنقل أولئك الرجال بين القطارات ويتحدثون مع الركاب.

وهذا الفيديو الدعائي هو جزء من حملة يقوم بها الحزب اليميني المتطرف لتأسيس ما يسميها بـ"مناطق الحماية"، حيث يتهم السلطات الألمانية بأنها لا تقوم بواجبها لمقاومة الجريمة، و"حماية المواطنين".

تحقيقات الشرطة مستمرة

وتحقق الشرطة الاتحادية، المسؤولة عن تأمين شبكة السكك الحديدية الألمانية، فيما إذا كان الفيديو قد خرق أي قوانين. وقالت شركة السكك الحديدية الألمانية، دويتشه بان  (DB)، إن أولئك الأشخاص صوروا الفيديو دون أخذ إذن، في انتهاك لقواعدها.

وقال متحدث باسم دويتشه بان لصحيفة برلينر مورغن بوست، التي ذكرت الخبر لأول مرة، إن ضمان أمن المواطنين يقع في إطار مسؤولية الشركة، مشيراً إلى وجود 750 شخص ضمن دوريات الأمن في دويتشه بان "يحمون جميع الركاب بغض النظر عن خلفياتهم".

وكانت ردود فعل البرلمانيين في البوندستاغ حول الفيديو مزيجاً من الإدانة والتقليل من الأهمية، حيث قال عدد منهم لصحيفة برلينر مورغنبوست إن الأمر يتعلق فقط بلفت الانتباه.

وفي مقال للرأي، قالت الصحيفة إن غاية أولئك المتطرفين ليست سوى الاستفزاز والدعوة إلى الكراهية.

م.ع.ح/و.ب (د ب أ- إ د ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة