تحطم طائرة تركية خاصة في إيران ومقتل جميع ركابها | أخبار | DW | 11.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تحطم طائرة تركية خاصة في إيران ومقتل جميع ركابها

بالرغم من أنه لم تعرف بعد أبعاد أسباب تحطمها، فإن مسؤولا إيرانيا أكد مقتل جميع من كانوا على متن الطائرة التركية التي تحطمت في جنوب غربي إيران وعددهم أحد عشر شخصا. الطائرة كانت قادمة من الشارقة في طريقها إلى إسطنبول.

Absturz türkisches Flugzeug in Iran (Tasnim )

صورة وزعتها وكالة تسنيم الإيرانية توثق تحطم الطائرة التركية الخاصة.

أعلن مسؤول إيراني، مساء اليوم الأحد (11 آذار/ مارس 2018)، مقتل 11 شخصا هم جميع ركاب طائرة تركية خاصة تحطمت في جنوب غربي إيران. جاء ذلك في تصريح أدلى به قدم علي مرداني، حاكم مدينة كيار، لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وكان التلفزيون الرسمي الإيراني قد أعلن أن طائرة تركية خاصة على متنها 11 شخصا تحطمت الأحد في جنوب ايران أثناء قيامها برحلة من الإمارات إلى إسطنبول. وقال التلفزيون إن الطائرة، التي أقلعت من إمارة الشارقة، تحطمت قرب مدينة شهر كورد على بعد 400 كلم جنوب طهران. من جهتها قالت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء أن الطائرة كندية الصنع.

ونقل التلفزيون الرسمي عن رضا جعفر زادة مدير العلاقات العامة في المنظمة الإيرانية للطيران المدني قوله إن الطائرة كان على متنها ثمانية ركاب وطاقم من ثلاثة أفراد. ولم تعرف في الحال أسباب تحطمها.

وذكرت قناة العالم الإيرانية أن الطائرة اصطدمت بجبل في منطقه أردل ناقان في محافظة جهارمحال وبختياري الإيرانية. واعلن الهلال الأحمر الإيراني إرسال 7 فرق إنقاذ للمكان الذي تحطمت فيه الطائرة.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول تركي قوله إن الطائرة، التي تحطمت في إيران، تابعة لشركة باساران وكان على متنها 11 شخصا بينهم طاقم مؤلف من ثلاثة أفراد، دون أن يقدم المزيد من التفاصيل.
 

أ.ح/ع.ج.م (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

مشاهدة الفيديو 00:44
بث مباشر الآن
00:44 دقيقة

معجزة تنقذ طائرة تركية من التحطم والغرق في البحر الأسود

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان