تحديد هوية ضحيتي إعتداء مونستر و″لا خلفية إسلامية″ لمنفذه | أخبار | DW | 08.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تحديد هوية ضحيتي إعتداء مونستر و"لا خلفية إسلامية" لمنفذه

حددت الشرطة الألمانية هوية شخصين قتلا في حادث دهس شاحنة صغيرة لحشد في مدينة مونستر غرب ألمانيا يوم السبت. والتحقيقات لا تؤشر إلى"خلفية إسلامية لمنفذ الهجوم" الذي يعاني إضطرابات نفسية.

مشاهدة الفيديو 00:27

أربعة قتلى على الأقل في حادثة دهس بالشاحنة في مونستر الألمانية

قالت الشرطة ومكتب الادعاء العام بولاية شمال الراين فستفاليا الألمانية، إن الضحيتين في حادث الدهس بسيارة الذي وقع أمس السبت (السابع من أبريل نيسان 2018)، في مدينة مونستر غرب ألمانيا، هما امرأة تبلغ من العمر 51 عاما ورجل يبلغ من العمر 65 عاما. وأكد بيان مشترك للشرطة والإدعاء بأن الرجل المشتبه في ارتكابه الحادث أطلق النار على نفسه في السيارة. 
وقال المدعي العام في الولاية مارتن بوتزينهارت إن التحقيقات الأولية أكدت للسلطات أن المشتبه به كان "رجلا يبلغ من العمر 48 عاما من مدينة مونستر". ولم تتكشف حتى الآن أي أدلة على دافع محتمل وراء الحادث. وأضاف بوتزينهارت أن "المحققين يحققون في القضية من جميع الزوايا الممكنة".

واستبعدت الشرطة مبدئيا وجود خلفية إرهابية وراء الحادث، وأفادت وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ.) بأن من المحتمل أن يكون الجاني فاعلا منفردا، وهو ألماني الجنسية، يعاني اضطرابات نفسية.

وذكرت تقارير إعلامية ألمانية ضمنها موقع"شبيغل" بأن سائق السيارة كان يعاني من إضطرابات نفسية وليست له خلفية المتطرف. وأفادت قناة التلفزيون العامة "ZDF" أنه كان قد حاول الانتحار مؤخراً.

م.س/ ( د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع