تجمع المهنيين السودانيين مستنجدا: الجيش يحاول فض اعتصام في الخرطوم | أخبار | DW | 15.04.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تجمع المهنيين السودانيين مستنجدا: الجيش يحاول فض اعتصام في الخرطوم

أعلن تجمع المهنيين السودانيين عن وجود محاولات لفض الاعتصام أمام قيادة الجيش، داعيا المواطنين إلى التوجه إلى ساحات الاعتصام لـ"حماية" ثورتهم ومكتسباتهم. يأتي ذلك غداة مطالبة الجيش بتسليم السلطة فورا لحكومة انتقالية مدنية.

Demonstration Sudan Karthoum (Reuters)

الصورة من مظاهرة أمام قيادة الجيش الأسبوع المنصرم (أرشيف)

طالب تجمع المهنيين السودانيين ( تجمع نقابي غير رسمي) اليوم الاثنين (15 أبريل/نيسان) بالتوجه إلى ساحات الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش في الخرطوم، وذلك في بيان على حسابات التجمع على وسائل التواصل الاجتماعي. وقال التجمع، وهو جماعة الاحتجاج الرئيسية في السودان، في بيان مقتضب بثه موقع صحفية "الراكوبة نيوز"  السوداني، إلى أن "هناك محاولات تجري الآن لفض الاعتصام من أمام القيادة العامة لقوات الشعب المسلحة، وإزالة جميع المتاريس". وأضاف: "نرجو من الجميع التوجه فورا إلى ساحات الاعتصام لحماية ثورتكم ومكتسباتكم".

وأفاد شهود عيان أن الجيش السوداني حاول دون نتيجة فض الاعتصام أمام مقره العام بالخرطون صباح اليوم ، لكن مقاومة المحتجين حالت دون تحقيق هدف المحاولة، حيث حاول جنود رفع الحواجز التي نصبها المتظاهرون خلال الأيام القليلة الماضية، لكنهم عدلوا عن مساعيهم بعد ما واجهوا مقاومة شديدة من قبل المعتصمين.

 لكن مصادر ميدانية سودانية أكدت أن اعتصام القيادة العامة مستمر وسط انتشار أمني مكثف في محيطه أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة .
ونقل موقع"المشهد" الإخباري السوداني اليوم  عن المصادر، التي لم يسمها، قولها إن "عناصر تابعة للجيش والدعم السريع وصلت شارع جامعة الخرطوم صباح اليوم، وحاولت الدخول الى مقر القيادة العامة". وحسب الموقع، نفت مصادر عليمة أن تكون تلك العناصر أرسلت لفض ساحة 
الاعتصام .
 

إلى ذلك قال المجلس العسكري السوداني اليوم في بيان إنه يعيد تشكيل رئاسة الأركان المشتركة وإنه عين الفريق أول ركن هاشم عبد المطلب أحمد بابكر رئيسا للأركان المشتركة.
 

ودعا تجمع المهنيين السودانيين، أمس الأحد إلى تسليم السلطة فورا لحكومة انتقالية مدنية قائلا إنه سيواصل الاحتجاجات في الشوارع التي أسقطت الرئيس السابق عمر حسن البشير الأسبوع الماضي لتحقيق أهدافها. ودعا التجمع في بيان إلى تشكيل مجلس انتقالي تتولى القوات المسلحة حمايته مضيفا "أنه سيمارس كل أشكال الضغط السلمي لتحقيق أهداف الثورة".

وأعلن المجلس العسكري سلسلة من القرارات الجديدة في ساعة متأخرة مساء الأحد من بينها إحالة وزير الدفاع عوض بن عوف للتقاعد. وكان بن عوف ونائبه قد استقالا من رئاسة المجلس الانتقالي بعدما شغلا المنصبين عقب إطاحة الجيش بالبشير يوم الخميس الماضي.

 

 ح.ع.ح/ع.ج.م(د.ب.أ، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة