تجسست على زوجها السابق بواسطة ″دمية″.. فوقعت في المصيدة! | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 24.12.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

تجسست على زوجها السابق بواسطة "دمية".. فوقعت في المصيدة!

أرادت أن تبقى على اطلاع على خطوات زوجها السابق، حتى بعد انفصالهما، وأعدت خطة محكمة للتجسس عليه، لكن السحر انقلب على الساحر وحدث لها ما لم تحسب له حساباً. فكيف كشف أمر هذه الزوجة؟ وكيف كانت ردة فعل زوجها؟

تناقلت وسائل إعلام قصة سيدة أمريكية من مدينة هاكستاو التابعة لولاية نيوجيرسي اتُهمت بدس جهاز تسجيل، داخل لعبة أطفال على شكل ميني ماوس تعود لإبنتها، للتجسس على زوجها السابق.

تم توقيف الزوجة البالغة من العمر 33 عاماً، بعد اتهام زوجها لها بارتكاب جريمة التنصت والتحرش بحقه، وفقًا لموقع Patch.com، وكما جاء نقلاً عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية. 

وبحسب ما تم تداوله قامت الزوجة بتجهيز اللعبة المحشوة بجهاز التسجيل لابنتها قبل إرسالها لقضاء بعض الوقت مع زوجها السابق ووالد ابنتها.

لكن الزوج السابق اكتشف جهاز التسجيل بالصدفة عندما ضغط على بطن اللعبة وصدر منها صوته فجأة، وبعدها اتصل على الفور بالشرطة وأبلغها بالأمر . وزعم الزوج أنه لم تكن لديه أي فكرة بأنه يتم  تسجيله قبل أن يقوم باكتشاف ذلك،  قامت الشرطة بإلقاء القبض على المرأة، لكت تم فيما بعد إطلاق سراحها ومن المفترض أن تمثل أمام المحكمة في وقت لاحق في قضية تجسس.

ولم تذكر شرطة مدينة هاكستاو المدة الزمنية التي يعتقد أن المرأة كانت تتجسس فيها على زوجها السابق.

إ.م/ ع.ج.م

مختارات