تبرئة 12 شخصا متهمين بدعم جمعية سلفية محظورة بهامبورغ | أخبار | DW | 31.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تبرئة 12 شخصا متهمين بدعم جمعية سلفية محظورة بهامبورغ

جمعية "ملة إبراهيم" السلفية محظورة في ألمانيا منذ عام 2012، وبالتالي فإن من يدعمها يلاحق قانونيا. محكمة هامبورغ نظرت قضية من هذا النوع مرفوعة ضد 12 متهما.

Deutschland Symbolbild Salafismus (picture alliance/dpa/O. Berg)

صورة رمزية

قضت محكمة مدينة هامبورغ الألمانية ببراءة 12 شخصا متهمين بدعم جمعية "ملة إبراهيم" السلفية المحظورة في ألمانيا بسبب عدم كفاية الأدلة. وقال رئيس المحكمة، اليوم الأربعاء (31 يناير/كانون الثاني 2018)، إن الأدلة التي تم تقديمها للمحكمة لا تكفي لإصدار حكم بالإدانة. كما طالب الادعاء العام والدفاع ببراءة المتهمين.

وكان يتم محاكمة الرجال الاثنى عشر، الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و37 عاما، بتهمة دعم جمعية "ملة إبراهيم" المحظورة في ألمانيا منذ عام 2012 والالتقاء على نحو دوري في مسجد بحي هاربورغ بمدينة هامبورغ، وتنظيم أكشاك لتوزيع نسخ من القرآن على المارة. وبحسب صحيفة الدعوى، فإن المتهمين انتهكوا بذلك قرار حظر الجمعية.

وقالت المدعية العامة في مرافعتها إنها شخصيا مقتنعة بذنب المتهمين، "لكن تم الإخفاق في تقديم قرائن موضوعية لإثبات الجرم"، مضيفة أن الرجال استفادوا بذلك من قواعد سيادة القانون التي يريدون مكافحتها.

ف.ي/أ.ح (د ب ا)

مشاهدة الفيديو 22:24
بث مباشر الآن
22:24 دقيقة

مسائية DW: السلفية في ألمانيا - خلفيات تناميها

 

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع