تأكيد مقتل طاقم المروحية التركية قرب عفرين | أخبار | DW | 10.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تأكيد مقتل طاقم المروحية التركية قرب عفرين

أكد الرئيس التركي أردوغان ورئيس وزرائه بن علي يلدريم عملية إسقاط مروحية تركية قرب عفرين السورية ومقتل جنديين اثنين كانا على متن المروحية. فيما ذكر رئيس الوزراء التركي عدم وجود دليل "يشير إلى أن ذلك كان نتيجة تدخل خارجي".

أكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم السبت (العاشر من شباط/فبراير 2018) مقتل عسكريين تركيين كانا على متن مروحية تركية تحطمت السبت قرب بلدة عفرين في شمال سوريا. وقال يلدريم في تصريحات متلفزة "في هذه المرحلة، يمكننا القول إن أحدى مروحياتنا تحطمت ولدينا شهيدين". لكنه أشار إلى عدم وجود "دليل في أيدينا (بعد) يشير إلى أن ذلك كان نتيجة تدخل خارجي".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أشار السبت إلى أن مسلحين من وحدات حماية الشعب الكردية السورية أسقطوا المروحية التركية. وقال أردوغان في كلمة في إسطنبول أمام أعضاء من حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه "تم إسقاط إحدى طائراتنا الهليكوبتر مؤخرا... تلك الأمور ستحدث فنحن في حرب... قد نخسر هليكوبتر لكنهم سيدفعون ثمن ذلك".

ولم يحدد الجيش التركي في بيان سبب سقوط الهليكوبتر لكنه ذكر أن جنديين كانا على متنها قتلا مشيرا إلى أن أطقم فنية تحقق لمعرفة ملابسات تحطم الطائرة. من جهتها أكدت مصادر من وحدات حماية الشعب الكردية إسقاط الهليكوبتر.

وشنت أنقرة هجوما جويا وبريا في الشهر الماضي على مسلحين أكراد في منطقة عفرين السورية المتاخمة لحدودها وهو ما فتح جبهة جديدة في الحرب السورية متعددة الأطراف. وهذا هو أول إسقاط لطائرة تركية في سوريا يتم الاعتراف به رسميا منذ اندلاع الحرب في سوريا.

ز.أ.ب/ح.ع.ح (رويترز، أ ف ب)

مختارات