تأبين رسمي لضحايا الطائرة المنكوبة ومساعدة مادية فورية لذويهم | أخبار | DW | 28.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تأبين رسمي لضحايا الطائرة المنكوبة ومساعدة مادية فورية لذويهم

أعلنت شركة لوفتهانزا تقديم مساعدة مادية فورية لذوي ضحايا الطائرة المنكوبة، والذين سيقام تأبين رسمي لهم الشهر المقبل في مدينة كولونيا. يأتي ذلك مع إعلان جيرمان وينغز أن مساعد الطيار لم يكن مسجلا لديها كمريض يوم الحادث.

قررت شركة الخطوط الجوية الألمانية لوفتهانزا، تقديم مبلغ 50 ألف يورو كمساعدة مادية فورية لذوي كل واحد من ضحايا طائرة جيرمان وينغز المنكوبة التابعة لها.

حدد السابع عشر من أبريل/نيسان المقبل كموعد رسمي لتأبين ضحايا الطائرة الألمانية التي سقطت في منطقة جبال الألب بجنوب فرنسا يوم الثلاثاء الماضي متضمنا قداسا بكاتدرائية مدينة كولونيا غرب البلاد. وأكد توماس برويشتيت المتحدث باسم حكومة ولاية شمال الراين ويستفاليا لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب.أ) مساء أمس الجمعة (28 مارس/ آذار) بمدينة دوسلدورف هذا النبأ، مشيرا إلى أنه ومن المتوقع أن يحضر مراسم التأبين الرئيس الألماني يوآخيم غاوك والمستشارة أنغيلا ميركل وممثلون عن الحكومة الفرنسية والإسبانية وعدد آخر من الدول التي ينتمي إليها بعض ضحايا الطائرة المنكوبة. وأضاف برويشتيت أن هناك إمكانية أيضا لمشاركة مواطنين عاديين في تأبين الضحايا، إلا أن ساعة القداس لم تحدد بصورة دقيقة.

مساعد الطيار لم يخضع لعلاج نفسي

وبشأن مرض مساعد الطيار ذكرت شركة "جيرمان وينغز" الألمانية للطيران أن اندرياس لوبيتس، مساعد الطيار الذي كان على متن طائرتها المنكوبة، لم يكن مسجلا لديها كمريض يوم الثلاثاء الماضي، وحسب النيابة العامة الفرنسية التي تحقق في الحادث، فإن سقوط الطائرة كان نتيجة عملية متعمدة من جانب لوبيتس الذي كان وحده في قمرة القيادة وقت الحادث.

وكان المحققون قد صرحوا بأنهم عثروا في مسكن مساعد الطيار على طلب إجازة مرضية ممزق يخص اليوم الذي وقع فيه الحادث. من ناحية أخرى، قالت متحدثة باسم المستشفى التعليمي بكلية الطب فى دوسلدورف إن لوبيتس، لم يخضع للعلاج من مرض نفسي، مضيفة أن "التقارير القائلة بأنه خضع للعلاج هنا من مرض الاكتئاب غير صحيحة".

ع.ج/ و. ب (د ب آ)

مختارات

إعلان