بيونغ يانغ توقف مراسل ″بي بي سي″ وتعتزم ترحيله | أخبار | DW | 09.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بيونغ يانغ توقف مراسل "بي بي سي" وتعتزم ترحيله

قالت هيئة الإذاعة البريطانية أن سلطات كوريا الشمالية اعتقلت مراسلها وفريق عمله وأمرت بترحيلهم من البلاد، وذلك على خلفية " تهجمه على النظام وتغطيته غير الموضوعية" خلال متابعة الاستعدادات للمؤتمر العام للحزب الحاكم.

أعلنت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" الاثنين (التاسع من مايو/ أيار 2016) أن السلطات في كوريا الشمالية اعتقلت مراسلها وأمرت بترحيله من البلاد على خلفية تغطيته للاستعدادات للمؤتمر العام للحزب الوحيد الحاكم. وأوردت "بي بي سي" على موقعها الالكتروني أن مراسلها، ويدعى روبرت وينغفيلد-هايز، أُوقف الجمعة مع موظفين اثنين آخرين من الهيئة البريطانية في مطار بيونغ يانغ بينما كانوا في طريقهم لمغادرة البلاد.

وتابعت أن المراسل تعرض للاستجواب طيلة ثماني ساعات، وأن "الفريق اقتيد الآن إلى المطار".

من جهتها، أوردت وكالة أنباء الصين الجديدة ولها مكتب في بيونغ يانغ أن لجنة السلام الوطني في كوريا الشمالية عقدت مؤتمراً صحافياً الاثنين أعلنت خلاله أن وينغفيلد-هايز قد تم طرده "بسبب تهجمه على النظام وتغطيته غير الموضوعية".

وكان فريق "بي بي سي" المؤلف من ثلاثة أشخاص قد توجه إلى كوريا الشمالية قبل بدء أعمال المؤتمر العام الجمعة وكان يرافق وفداً من حائزي جوائز نوبل قاموا بزيارة مستشفيات ومختبرات.

ع.غ/ ح.ع.ح (د ب أ، آ ف ب)

مختارات

إعلان