بينهم عرب.. عجوز ألماني يعتذر لأربعة شبان أجانب طعنهم بسكين | أخبار | DW | 16.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بينهم عرب.. عجوز ألماني يعتذر لأربعة شبان أجانب طعنهم بسكين

"لم أعد أتذكر أي شيء، وأنا أعتذر عما فعلته". بهذه الكلمات توجه عجوز ألماني إلى أربعة شبان أجانب طعنهم بسكين، بينهم سوري وعراقي، وأصاب أحدهم إصابة خطيرة. وقال الرجل خلال محاكمته إنه ليس معادياً للأجانب وليس متطرفاً.

قدم رجل ألماني يبلغ من العمر 70 عاماً اعتذاراً لأربعة شبان لاجئين سبق وأن هاجمهم بسكين وأصاب أحدهم بجروح خطيرة. وفي المحاكمة التي جرت له الثلاثاء (16 تشرين الأول/ أكتوبر 2018) في محكمة الولاية بمدينة هايلبرون وسط ألمانيا، أقر المسن بخطأه واعتذر لضحاياه، وقال في خطابات أربعة للضحايا جرت قراءتها الثلاثاء في المحكمة: "أنا لست كارهاً للأجانب ولست متطرفاً يمينياً"، مضيفاً أنه كان مخموراً ولا يتذكر أي شيء على الإطلاق مما ارتكبه، غير أنه يقدم اعتذاره.

وبناءً على صحيفة الدعوى القضائية المقدمة ضد الرجل، فقد قام في فبراير/ شباط بمهاجمة أربعة شبان بسكين مطبخ في ميدان السوق بهايلبرون وطعنهم اعتقاداً منه أنهم طالبو لجوء. وتضيف الصحيفة أنه قال عند استجوابه لأول مرة بعد الحادث إنه "أراد بذلك أن يوجه رسالة ضد سياسة اللجوء في ألمانيا".

وبحسب ما ذكره خبير قيم حالة الجاني، فإن الرجل السبعيني قال في استجواب لاحقاً إن وجهات النظر هذه "غريبة تماماً بالنسبة له".

وتقول صحيفة الدعوى القضائية إن المتهم أثناء هجومه كان لا يلقي بالاً لاحتمال مقتل الضحايا. وقد أصيب في هذا الهجوم بجروح خطيرة شاب أفغاني عمره 17 عاماً. كما أصيب أيضاً شاب عراقي يبلغ من العمر 25 عاماً وآخر سوري عمره 19 عاماً. أما الشاب الرابع فقد استطاع أن يفلت من ثلاث طعنات وجهها له الجاني وهرب دون أن يصاب بجروح.

ص.ش/ ي.أ (د ب أ)

مختارات