بيلاروسيا: اعتقال أكثر من 200 امرأة ومينسك تحذر الاتحاد الأوروبي | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 19.09.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بيلاروسيا: اعتقال أكثر من 200 امرأة ومينسك تحذر الاتحاد الأوروبي

اعتقلت قوات الأمن في بيلاروسيا أكثر من 200 امرأة خلال مظاهرة نسائية طالبت بتنحي الرئيس ألكسندر لوكاشينكو والمستمر في حكم البلاد منذ ربع قرن، فيما حذرت مينسك الاتحاد الأوروبي من استضافة المعارضة سفيتلانا تسيخانوسكايا.

الشرطة تعتقل نساء خلال مسيرة مناهضة للرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو (19/9/2020)

اعتقالات واسعة نفذتها قوات أمن العاصمة البيلاروسية مينسك بحق متظاهرات رافضات لاستمرار لوكاشينو في الحكم.

أفاد مدافعون عن حقوق الإنسان باعتقال أكثر من 200 شخص في مسيرة فيحركة الاحتجاجات النسائية الجديدة في بيلاروسيا (روسيا البيضاء)، المطالبة بإنهاء حكم الرئيس ألكسندر لوكاشنكو. وهتفت النساء "العار" و"لن ننسى! لن نسامح"، ودعون إلى نقل لوكاشينكو في حافلة نقل السجناء.وأطلق السائقون المارون أبواقهم تضامنا مع المحتجين. 

ونشرت بوابة الحقوق المدنية "spring96.org" اليوم السبت (19 سبتمبر/أيلول 2020) أسماء أكثر من 200 امرأة تم التحفظ عليهن بسبب المشاركة في الاحتجاجات في العاصمة مينسك. 

وشاركت في مسيرة السبت نحو ألفي امرأة. وانطلقت المسيرة التي حملت شعار "مسيرة التضامن النسائي" في عدة شوارع قبل أن تتدخل الشرطة. وهتف المتظاهرون "تحيا بيلاروسيا" وحملوا العلم التاريخي باللونين الأبيض والأحمر الذي أصبح رمزا للمعارضة. وحمل البعض مظلات بألوان الثورة، وتكررت مصادرة الشرطة للأعلام. ودعا المتظاهرون إلى انتخابات جديدة بدون لوكاشينكو، والإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين، ومحاكمة المسؤولين عن عنف الشرطة. 

ومنعت شرطة مكافحة الشغب النساء من التقدم وبدأت في جرهن إلى شاحنات الشرطة بينما وقفن وأيديهن متشابكة، وسرعان ما اعتقلت مئات منهن، كما شاهد صحافي من وكالة فرانس برس.
ومن بين الموقوفات السبت نينا باجينسكايا، وهي ناشطة تبلغ من العمر 73 عامًا أصبحت واحدة من أشهر الوجوه في حركة الاحتجاج. وقد أطلقت الشرطة سراحها خارج قسم الشرطة بعد وقت قصير من توقيفها.

والمسيرة هي الأحدث في سلسلة من الاحتجاجات النسائية التي طالبت لوكاشنكو بالرحيل بعد فوزه في الانتخابات الشهر الماضي وهو فوز لم تعترف به المعارضة، وأعلنت منافسته المعارضة سفيتلانا تيخانوفسكايا فوزها كذلك.
ومن المقرر أن تنظم المعارضة تظاهرات حاشدة الأحد.
وتم اعتقال أكثر من 100 امرأة في مسيرة مماثلة الأسبوع الماضي، خلال حملة قمع عنيفة ضد المتظاهرين شنتها عناصر ملثمة من الشرطة.

مينسك تحذر الاتحاد الأوروبي

وفي هذه الأثناء، نقلت وكالة بلتا الرسمية للأنباء عن وزارة الخارجية في بيلاروسيا السبت قولها إنها تعتبر المشاركة المحتملة لزعيمة المعارضة سفيتلانا تسيخانوسكايا في اجتماع وزاري للاتحاد الأوروبي تدخلاً في الشؤون الداخلية للبلاد.

وقادت تسيخانوسكايا أكبر تحد لحكم الرئيس ألكسندر لوكاشينكو المستمر منذ 26 عاماً.

وأضافت وزارة خارجية روسيا البيضاء أنها أبلغت دبلوماسيي الاتحاد الأوروبي بوجهة نظرها.

وكانت وكالات أنباء روسية رسمية قد نقلت في وقت سابق توقعات بمشاركة تسيخانوسكايا في اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يعقد هذا الأسبوع.

ع.ح./ص.ش. (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

مشاهدة الفيديو 03:27

انتفاضة ضد إعادة انتخاب لوكاشينكو رئيس بيلاروسيا

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة