بيب غوارديولا في مرمى تحقيقات الشرطة الإسبانية! | عالم الرياضة | DW | 22.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

بيب غوارديولا في مرمى تحقيقات الشرطة الإسبانية!

في إنجلترا يحقق المدرب الإسباني غوارديولا نجاحا غير مسبوق مع فريق مانشستر سيتي. ويظهر غوارديولا في المناسبات الرسمية واضعا إشارة معينة على قميصه. والآن أصبح هدفا لتحقيقات الشرطة الإسبانية بعد ظهوره في مناسبة بعينها.

Spanien Pep Guardiola bei einer Demonstration für die Unabhängigkeit in Katalonien (Getty Images/AFP/L. Gene)

غوارديولا يلقي بيانا يؤيد فيه استقلال كاتالونيا عن إسبانيا

من الناحية الرياضية يعيش المدرب الكاتالوني بيب غوارديولا نجاحا لا مثيل له في الدوري الإنجليزي مع فريقه مانشستر سيتي، المتصدر للبطولة بفارق 11 نقطة عن أقرب منافسيه، مانشستر يونايتد. غير أن الشرطة الإسبانية تجري تحقيقات ضد غوارديولا حاليا بتهمة الحض على "التمرد"، حسب ما نقلت مواقع عديدة عن صحيفة "الناثيونال" (El Nacional) الكاتالونية.

في الواقع غوارديولا شخصية كروية كبيرة لكنه أيضا شخصية سياسية، فهو أشهر مؤيدي انفصال إقليم كاتالونيا عن إسبانيا. وتتعلق تحقيقات الشرطة الآن بخصوص واقعة معينة بالنسبة لغوارديولا، حيث أنه شارك في مظاهرة في برشلونة وقرأ بيانا من أجل الإنفصال قائلا: "في أول أكتوبر/ تشرين الأول سنصوت على مستقبلنا، حتى رغم أن الدولة الإسبانية لا تريد ذلك"، حسب ما نقل موقع صحيفة "فيلت" الألمانية. وأضاف الموقع أن غوارديولا طلب أثناء ذلك دعما من أوروبا والعالم "ضد هجمات دولة متسلطة"، يقصد إسبانيا.

واتهم غوارديولا مؤخراً الشرطة الإسبانية بالوحشية في تعاملها مع المتظاهرين الكاتالونيين، على خلفية الاستفتاء الذي نظمته حكومة الإقليم بشأن الانفصال عن إسبانيا، ويضع منذ ذلك الحين على قميصه وبجوار قلبه "شريطة" صفراء، بهدف إعلان تضامنه مع السياسيين، الذين اعتقلتهم إسبانيا بسبب تنظيم ذلك الاستفتاء.

صلاح شرارة

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان