بوتين ينفي التدخل للتأثير على الانتخابات الألمانية المقبلة | أخبار | DW | 01.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بوتين ينفي التدخل للتأثير على الانتخابات الألمانية المقبلة

نفى الرئيس الروسي فلادمير بوتين أن تكون الحكومة الروسية استعانت بقراصنة من أجل التأثير على الانتخابات التشريعية الألمانية هذا العام. مؤكدا على حيادية موسكو وحرصها على علاقات جيدة مع برلين.

رفض الرئيس الروسي فلادمير بوتين اليوم الخميس (الأول من حزيران/ يونيو) تكهنات حول استعانة الحكومة الروسية بقراصنة للتأثير على الانتخابات التشريعية الألمانية المزمع إجراؤها في أيلول/ سبمتبر المقبل. وقال إن بلاده تلتزم الحيادية تجاه الانتخابات البرلمانية في ألمانيا مضيفا في معرض رده على سؤال من وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) في منتدى اقتصادي في سان بطرسبرغ "لا نفضل أحدا على أحد".

وأكد بوتين أن بلاده ستتعاون مع أي حكومة ألمانية قادمة وأضاف "نعرِف بعضنا بعضا أنا وأنغيلا منذ وقت طويل" مشيرا بذلك للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. وتابع "لكني لا أعرف السيد شولتس" مشيرا لرئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي ومرشح الحزب لمنافسة ميركل على منصب المستشار، مارتين شولتس.

ورأى بوتين أنه من المهم أن يحرص الجانبان على التعاون البناء فيما بينهما وقال إن عشرات الآلاف "إن لم يكن مئات الآلاف" من الوظائف تعتمد على العلاقات الاقتصادية بين روسيا وألمانيا وإن التوريد الموثوق به للمواد الخام يعزز القدرة التنافسية للاقتصاد الألماني.

كما رفض بوتين اتهام موسكو بالقرصنة للتأثير على سير الانتخابات الرئاسية الأمريكية والفرنسية. وقال إن روسيا لا تستعين بقراصنة من أجل هذه الأغراض، مضيفا "في الواقع الأمر بالعكس، نحن نحاول محاربة القرصنة".

من جهة أخرى ندد الرئس الروسي بـ"معاداة روسيا التي تأتي بنتائج عكسية ولن تدوم إلى الأبد" وقال بوتين إن هذا الميل لمعاداة روسيا مرتبط بقيام عالم متعدد الأقطاب ساهمت جهود روسيا في إنشائه، وخصوصا بفضل جهود روسيا وهو ما لا ترضى به بعض الأطراف التي تفرض على موسكو "قيودا اقتصادية لا تأتي بأي تأثير" على موسكو.

ع.ج/ م. س (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

إعلان