بوتين يعرض في خطاب الأمة صواريخ لا ترصدها الأنظمة الدفاعية | أخبار | DW | 01.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بوتين يعرض في خطاب الأمة صواريخ لا ترصدها الأنظمة الدفاعية

في خطابه السنوي للأمة، فلاديمير بوتين يعرض صواريخ جديدة "أسرع من الصوت ولا ترصدها الأنظمة المضادة"، مضيفاً أن العالم بدأ "يعرف جميع أسلحة روسيا بعد عملية روسيا.

عرض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال خطابه للأمة اليوم الخميس (الأول من مارس/ آذار 2018)، أنواعاً جديدة من الصواريخ التي يمتلكها الجيش الروسي وذلك رداً على الدرع الصاروخية الأمريكية.

وأوضح بوتين بأن العملية الروسية الجارية في سوريا تظهر زيادة قدرات بلاده الدفاعية، مخاطباً النواب الروس "إن العالم يعرف الآن أسماء كل أسلحتنا الرئيسية بعد عملية سوريا".

وفي الوقت ذاته، عرض الرئيس الروسي صواريخ ثقيلة عابرة للقارات وصواريخ كروز الموجهة وطوربيد من نوع جديد، موضحاً أن بلاده طورت سلاحاً جديداً "أسرع من الصوت" ولا ترصده الأنظمة المضادة للصواريخ، مضيفاً: "إنها أنظمة استراتيجية جديدة لروسيا طورناها رداً على الخروج أحادي الجانب للولايات المتحدة من معاهدة الدفاع الصاروخي والنشر الفعلي لمثل هذه الأنظمة في منطقة الولايات المتحدة وخارج حدودها".

وقال بوتين إن صاروخ "سارمات" بعيد المدى على سبيل المثال ليس له مدى محدد وإنه يزن أكثر من 200 طن. وتوعد بوتين بأن بلاده ستعتبر "أي استخدام للأسلحة النووية ضد روسيا أو حلفائها هجوماً نووياً على بلادنا. وسيكون الرد فورياً".

و.ب/ع.غ (ا ف ب، رويترز، د ب أ)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان