بوتين لا يستبعد هجوما على إدلب لكن يعتبره غير ملائم الآن | أخبار | DW | 27.04.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بوتين لا يستبعد هجوما على إدلب لكن يعتبره غير ملائم الآن

قال الرئيس الروسي فلاديمر بوتين إنه لا يستبعد عملية شاملة في إدلب، لكنه يعتبر أن هذا الأمر ليس ملائما الآن، بسبب التواجد المدني المكثف في آخر قلعة للمعارضة السورية المسلحة بكل مشاربها الفكرية في البلاد.

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم السبت(27 نيسان/ أبريل 2019) إن الهجوم الشامل على المسلحين في محافظة إدلب بسوريا "ليس ملائما الآن" وإنه يتعين أخذ الاحتياجات الأمنية للمدنيين في الاعتبار. فيما لم يستبعد الرئيس كليا هجوما عسكريا شاملا على إدلب.

وأضاف بوتين، الذي كان يتحدث في بكين، أن روسيا ستعمل مع المعارضة السورية للانتهاء من تشكيلة لجنة لصياغة الدستور، في إطار مساع للتوصل إلى تسوية سياسية للصراع.

وفي سياق متصل أكدت المعارضة السورية مقتل 25 عنصرا من قوات النظام، بينهم ثلاث ضباط، في هجومين على مواقع للقوات الحكومية السورية في ريف حلب الجنوبي فجر اليوم السبت، حسبما أفاد قائد عسكري في "الجبهة الوطنية للتحرير" لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ).

 وأكد القائد أن مواجهات عنيفة اندلعت بين فصائل المعارضة والقوات الحكومية على خطوط جبهات ريف حلب، مشيرا إلى أن أعنف تلك المواجهات تحدث في جبهتي خان طومان وزمار جنوب حلب وأن القوات الحكومية قصفت بالقذائف الصاروخية والمدفعية بعض قرى الجنوب الحلبي. وأضاف أن الهجوم على مواقع القوات الحكومية يأتي رداً على القصف العنيف الذي طال معظم المناطق الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة في محافظات حلب وادلب وحماة 

يذكر أن موسكو ساعدت قوات موالية للرئيس السوري بشار الأسد في استعادة السيطرة على معظم أنحاء سوريا خلال الحرب المستمرة منذ ثماني سنوات، لكن القتال ما زال مستمرا وبشكل متقطع في بعض مناطق البلاد.

ح.ع.ح/ه.د(رويترز، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة