بوتين في القاهرة بعد زيارة مفاجئة لسوريا ولقاء الأسد | أخبار | DW | 11.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بوتين في القاهرة بعد زيارة مفاجئة لسوريا ولقاء الأسد

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى القاهرة حيث كان في استقباله نظيره المصري عبد الفتاح السيسي، وذلك بعد زيارة مفاجئة قام بها الى قاعدة حميميم الروسية في سوريا. كما أمر بوتين بالبدء انسحاب قوات بلاده من سوريا.

أعلنت الرئاسة المصرية أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي سيجري مع نظيره الروسي فلادمير بوتين مباحثات في القاهرة حول "عدد من القضايا الاقليمية والدولية" وسيبحثان "دفع التعاون الثنائي في المجالات المختلفة، خاصة السياسية والتجارية والاقتصادية وفي مجال الطاقة". كما أفادت الصحف المصرية أنهما سيشهدان توقيع العقود النهائية بين الحكومة المصرية وشركة روساتوم الروسية لإنشاء أول محطة نووية لإنتاج الطاقة الكهربائية في مصر. وكان بوتين وصل اليوم (الاثنين 11 ديسمبر/ كانون الأول 2017) إلى القاهرة بعد زيارة لم تكن معلنة إلى سوريا.

وأعلن الرئيس بوتين عن سحب القسم الأكبر من القوات العسكرية الروسية من سوريا وذلك خلال زيارة مفاجئة قام بها إلى قاعدة حميميم في سوريا كما أفادت وكالة الأنباء الروسية انترفاكس. وقال بوتين كما نقلت عنه وكالة انترفاكس "خلال نحو عامين، قضت القوات المسلحة الروسية بالتعاون مع الجيش السوري على الإرهابيين الدوليين إلى حد كبير. بالتالي اتخذت قرار إعادة القسم الأكبر من الوحدات العسكرية الروسية المتواجدة في سوريا إلى روسيا".

وقال بوتين إن روسيا ستحتفظ بقاعدة حميميم الجوية الروسية في محافظة اللاذقية السورية وعلى منشأة بحرية في طرطوس "بشكل دائم" رغم قرار ببدء سحب بعض قواتها من سوريا. وأمر بوتين اليوم القوات الروسية في سوريا بالبدء في الانسحاب قائلا إنه بعد حملة عسكرية دامت عامين أنجزت موسكو ودمشق مهمة تدمير تنظيم "الدولة الإسلامية". وأوضح بوتين أنه يأمل في التعاون مع إيران وتركيا لاستعادة الحياة السلمية وإنجاح العملية السياسية.

من جهته، قال الرئيس السوري بشار الأسد إن الشعب السوري لن ينسى ما قام به العسكريون الروس "بعد أن امتزجت دماء شهدائهم بدماء شهداء الجيش العربي السوري في مواجهة الإرهابيين". ونقلت صفحة رئاسة الجمهورية السورية على مواقع التواصل الاجتماعي أن الأسد شكر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال لقائهما في قاعدة حميميم صباح اليوم الاثنين، على المشاركة الروسية الفعالة في محاربة الإرهاب في سوريا.

وكان الرئيس الروسي زار، لثلاث ساعات، قاعدة حميميم وأمر وزير الدفاع الروسي ورئيس هيئة الأركان العامة ببدء سحب مجموعة القوات الروسية إلى نقاط مرابطتها الدائمة. وأكد أنه "إذا رفع الإرهابيون رأسهم مرة أخرى في سوريا سنوجه لهم ضربة لم يروها من قبل". واستعرض الرئيسان القوات العسكرية الروسية في القاعدة. وتتواجد قوات روسية في قاعدة حميميم في محافظة اللاذقية، إضافة إلى قاعدة بحرية في محافظة طرطوس

 

ح.ز/ ص. ش (د.ب.ا / أ.ف.ب / رويترز)

 

مختارات

إعلان